أحد أفضل لاعب الركبي في العالم يعتنق الإسلام

ADSENSE

الوطن24

قال لاعب الركبي الدولي النيوزلندي سوني بيل ويليامز إن حياته تغيرت بعد أن اعتنق الإسلام.

ونقل موقع "سي ان ان بالعربية" عن اللاعب، الذي نال العديد من الكؤوس والبطولات، قوله "أدين بحياتي الحالية والاطمئنان الذي يميز سلوكي وحالة السعادة الذاتية إلى عائلة تونسية"، هي التي دفعته للإسلام عندما كان محترفا في مدينة طولون، بجنوب فرنسا.

ويليامز (28 عاما) يعد واحدا من أعظم لاعبي رياضة الركبي على مدى تاريخها ونال العيد من الكؤوس مع منتخب بلاده. كما أنه بطل عالمي في رياضة الملاكمة

ويضيف متحدثا عن العائلة التونسية "إنها عائلة تتألف من زوج وزوجة وخمسة أطفال، جميعهم يعيشون في شقة من غرفة نوم واحدة. كانوا يعيشون حياتهم بنفس طريقة النجوم. كرامتهم كانت عالية جدا. لم أر في حياتي مثلهم".

اللاعب بات بعد اعتناقه الإسلام يصر على أن يكتفي بالحد الأدنى من أرباحه المالية. أما الباقي فينفقه على أعمال الخير وجمعيات اليتامى وفاقدي السند بعد أن اشترى سكنين فخمين لكل من والده ووالدته المطلقين

ويواصل حديثه عن العائلة التونسية "جربت معهم الصوم ولم يكن مثلما كنت أعتقد. ما تعلمته من تلك التجربة هو الاكتفاء بالقليل وبساطة الحياة. بساطتها في رؤيتنا إليها ومغالبة النفس. ولذلك، نجحت في الملاكمة. ولذلك أيضا، عرفت معنى السعادة الحقيقي في حب الآخرين ومقاسمتك إياهم ما تملك".

إضافة تعليق

   





Scroll to top