أزمة المياه في فنزويلا تهديد للصحة العامة

ADSENSE

الوطن24/ عن موقع شير أمريكا

بلغت الأزمة في فنزويلا مستوى جديدًا من الإلحاح حيث أصبح من الصعوبة بمكان العثور على مياه الشرب المأمونة

وقد تسببت الظروف الاقتصادية والسياسية المتدهورة في ظل النظام السابق في انقطاع التيار الكهربائي الذي أدى إلى إغلاق محطات معالجة المياه في البلاد بانتظام. ولم تعد المياه الجارية متوفرة إلا على فترات متقطعة فقط

ترسم البيانات الأخيرة التي تم جمعها في استطلاع وطني، المسح الوطني للمستشفيات، صورة قاتمة للبنية التحتية للرعاية الصحية في فنزويلا. وتبلغ المستشفيات عن ارتفاع في عدد الوفيات الناجمة عن تفشي داء الأميبا، وهو شكل من أشكال الإسهال أو الدوزنتاريا الذي ينتقل عن طريق الأغذية أو المياه الملوثة

بات انقطاع التيار الكهربائي في البلاد يدفع الكثير من الناس إلى استخدام مياه النهر القذرة. وفي بعض الحالات، يقتصر عمل الأشخاص إلى مجرد القيام بتعبئة دلاء المياه من مصارف المجاري، ما يسهم في انتشار الأمراض التي يمكن الوقاية منها

ووفقًا للوكالة الأميركية للتنمية الدولية، فإن حوالى 70 في المئة من مستشفيات فنزويلا تفيد أنها تعاني من الانقطاع المستمر للكهرباء ومن نقص المياه الصالحة للشرب

إضافة تعليق

   





Scroll to top