أكبر فضيحة في تاريخ الإدارة التقنية الوطنية بطلها ناصر لارغيت

ADSENSE

الوطن24/الحسين بلهرادي                 الوثيقة / خاص

أكبر فضيحة تهز عرش الإدارة التقنية الوطنية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،تلك التي حصلت قبل أيام،والتي كان بطلها المدير التقني ناصر لارغيت،الرجل الحديدي داخل جامعة الكرة في العصر الحالي.

الفضيحة الكبرى التي ضربت كواليس الإدارة التقنية الوطنية،تمثلت في طريقة اختيار مجموعة من الأطر المغربية التي تعمل بالخليج العربي للحصول على شهادة التدريب "أ"،والتي سوق أن تطرقنا لها في أعدادنا السابقة،وضمن اللائحة عدة أطر غير معروفة،ومنها من يعمل في الفئات الصغرى،وأكثر من هذا، هناك أحد الأطر التحق مؤخرا بدولة قطر،والأمر يتعلق بالمدرب عبد العالي النكيدي،والذي وقع عقد براعم مع فريق الوكرة من 3 أشهر،حسب مصادر "الوطن24"،كما ضمت اللائحة كل من بوشعيب بودن،وعبد العالي ابن عبود،والمصطفى السويهب،ومحمد الغريب،وعبد الله الزاكي،وعبد الحق ابن بلا،وأيت صالح ميلود،ومحمد بوبكر،وعمر نجحي،وعلي كوحو،وخالد بلاغة،وسعيد لخبيب.

ومن خلال الاطلاع على هذه اللائحة يبقى أغلب هؤلاء الذين اختارهم ناصر لارغيت،من الأسماء المغمورة،باستثناء بعض الأطر المعروفة في الأوساط الرياضية،فما هي المعايير التي اعتمدها ناصر لارغيت لاختيار هؤلاء للحصول على هذه الشهادة؟مقابل تهشيم مجموعة أخرى.

والأغرب في المعادلة ليست هي طريقة اختيار أسماء هؤلاء،بل الطريقة التي تعامل بها ناصر لارغيت مع هؤلاء،حيث من المفروض ان يكونوا قد قضوا مدة عشر سنوات في مجال التدريب،وقد وقعوا على وثيقة التي تؤكد ذلك( انظر الوثيقة).

فهل هذه الطريقة التي نهجها لارغيت مع هؤلاء، من الطرق المنصوص عليها للحصول على شهادة " أ"؟؟ وهل من بلد أخر تتواجد به إدارة تقنية وطنية تحترم نفسها، تتعامل مع المدربين الذين يرغبون في الحصول على شواهد التدريب، أن تتم عملية الاختيار بهذه الطريقة؟؟

الوثيقة المتواجدة أمامكم شهادة دالة على ما يقوم به ناصر لارغيت داخل كواليس جامعة كرة القدم،فهل الرئيس فوزي لقجع في علمه كل هذا؟؟ وكل ما يقوم به هذا الرجل الذي أصبح الكل في الكل داخل المنظومة الكروية المغربية؟؟

إضافة تعليق

   





Scroll to top