أمريكا تمنع الأطفال من تنفيذ الضربات الرأسية خلال المباريات

ADSENSE

الوطن24

أصدر الاتحاد الأمريكي لكرة القدم قررا يمنع الأطفال الذين لم يبلغ عمرهم عشر سنوات من تنفيذ الضربات الرأسية، ليسدل الستار على القضية التي رفعت ضده في هذا الشأن في غشت 2014.

وقام برفع القضية المذكورة أباء بعض اللاعبين الصغار ضد الفيفا واتحاد الكرة الأمريكي، وهي القضية التي لم تكن تهدف إلى الحصول على تعويضات بل أرادت تغيير القواعد وحسب.

ورفضت المحكمة التي نظرت القضية الدعوى المقامة ضد الفيفا، وقررت الاكتفاء بنظر الشق الخاص بالاتحاد الأمريكي.

وينص القرار الصادر من الاتحاد الأمريكي لكرة القدم على منع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم عشر سنوات أو أقل من تنفيذ الضربات الرأسية، كما يحظر أيضا تنفيذ تلك الضربات من قبل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و13 عاما أثناء التدريبات.

ورصد مركز دراسات الصدمات الدماغية التابع لجامعة بوسطن الأمريكية، أن هناك نسبة مئوية كبيرة من اللاعبين السابقين في الدوري الأمريكي لكرة القدم ثبتت إصابتهم باعتلالات بعد إخضاعهم للتحليل الدماغي في قسم التشريح بعد الوفاة.

والاعتلالات الدماغية لا يمكن رصدها بشكل دقيق إلا بعد الوفاة، إلا أن هناك علامات ودلائل على إمكانية إصابة بعض الأشخاص بها مثل الارتباك والاكتئاب وفقدان الذاكرة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top