أميركا تتجسس على ميركل مند أزيد من 10 سنوات

ADSENSE

متابعة

قالت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أنه من الممكن أن تكون الولايات المتحدة الأمريكية تجسس على هاتف انجيلا ميركل منذ أكثر من 10 سنوات.

وكانت مقالات صحفية سابقة تحدث عن مراقبة هاتف انجيلا ميركل من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية الشيء الذي أثار غضب ألمانيا، وقام وزير الخارجيتها باستدعاء السفير الأمريكي في برلين الخميس الماضي.

وذكرت صحيفة "دير شبيجل" الألمانية أمس الاحد أن هاتف انجيلا ميركل المحمول تم إدراجه منذ عام 2002 على القائمة، التي أعدها الجهاز الخاص بجمع المعلومات التابع لوكالة الأمن القومي (Special      Collection Service).  وكان هاتف ميركل مدرجًا على هذه القائمة في الأسابيع التي سبقت زيارة أوباما إلى برلين في يونيو الماضي.

ونقلت الصحيفة الألمانية إحدى وثائق الجهاز الخاص بجمع المعلومات، التي تقول فيها وكالة الأمن القومي الأمريكية أنها تمتلك تجسسًا هوائياً غير مسجل بشكل قانوني داخل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في برلين، لأن الكشف عنه قد يضر بشكل خطير بعلاقات الولايات المتحدة مع حكومة أخرى.

ومن خلال التجسس الهوائي، يراقب عملاء في وكالة الأمن القومي ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية الاتصالات في حي الوزارات في العاصمة الألمانية باستخدام معدات ذات تقنية عالية.

وأضافت "دير شبيجل" أن هناك وثيقة سرية منذ عام 2010 تشير إلى أن مثل هذا التجسس الهوائي متواجد أيضًا في نحو 80 موقعًا في مختلف أنحاء العالم، وبصفة خاصة في باريس ومدريد وروما وبراج وجنيف وفرانكفورت.

إضافة تعليق

   





Scroll to top