أوباما وزوجته ميشيل يشيدان بإنهاء المهمة الأميركية في أفغانستان

ADSENSE

الوطن24

شكر الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل يوم عيد الميلاد الجنود خلال زيارة لقاعدة تابعة للبحرية الأميركية في كنيوه باي في هاواي قبل أسبوع من نهاية المهمة القتالية الأميركية في أفغانستان.

وتصاعدت صرخات الترحيب والتصفيق من الحضور والعسكريين، بينما كان أوباما يتحدث عن إنهاء دور الولايات المتحدة القتالي في أفغانستان بعد 13 عاما من الصراع.

وقال أوباما: "بفضل الخدمة الاستثنائية للرجال والنساء في القوات المسلحة الأميركية حصلت أفغانستان على الفرصة لإعادة بناء نفسها.

وأطاحت عملية عسكرية دولية بدعم أميركي بحكم حركة طالبان الإسلامية المتشددة في أفغانستان عام 2001

ومع نهاية المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان قالت إدارة أوباما في وقت سابق من هذا الشهر إنها ستبقي هناك على نحو 10800 جندي خلال الأشهر الأولى من العام 2015 على الأقل لتقديم الدعم لقوات الأمن الأفغانية.

وهذه السنة هي الأكثر دموية خلال سنوات الحرب إذ قتل أكثر من 4000 جندي أفغاني ورجل أمن خلال العام المنصرم. وأسفر الصراع عن مقتل أكثر من 2000 جندي أميركي.

وقال أوباما أمام حشد ضم 420 شخصا من الجنود وعائلاتهم في أندرسون هول في القاعدة البحرية الأميركية إن أفغانستان "لن تصبح مصدرا للهجمات الإرهابية مجددا".

وأشار أوباما إلى أن بلاده "لا تزال تخوض مهمات صعبة في أنحاء العالم" وذكر العراق حيث يواجه تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة تنظيم الدولة الإسلامية".

وزار نائب الرئيس جو بايدن وزوجته جيل الجنود الجرحى في مركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري على مقربة من العاصمة واشنطن أمس.

وأعلن البيت الأبيض أن عائلة أوباما أمضت صباح عيد الميلاد، وهي تفتح الهدايا وتغني ترانيم الميلاد ثم أمضت فترة ما بعد الظهر عند شاطئ قريب.

إضافة تعليق

   





Scroll to top