إدمان الفايسبوك يتسبب في طرد موظفة فرنسية من عملها

ADSENSE

الوطن24: يبدو أن إدمان الموقع الاجتماعي فايسبوك و تصفحه أثناء ساعات العمل، لم يعد مقبولا في فرنسا و أصبح أيضا موجبا للطرد من العمل دون الحصول على تعويضات.

 فقد أكدت محكمة استئناف فرنسية، نهاية الأسبوع الماضي، حكما كان قد صدر ابتدائيا، في حق مستخدمة في إحدى الشركات، اتهمها مشغلها بإدمان تصفح الـ"فيسبوك".

واعتمدت المحكمة دلائل تبين كيف أن المستخدمة كانت تتردد ولمرات متكررة أثناء ساعات العمل، على صفحات مواقع اجتماعية من بينها "فيسبوك"، مما اعتبره المحكمة دليلا على عدم قدرتها على أداء عملها كما يجب.

المستخدمة المطرودة، وقعت في الفخ حين نسيت خلال أحد أيام عطلتها، حاسوبها في مقر العمل مشغلا، وحسابها الفيسبوكي مفتوحا.وما إن وقعت عين أحد رؤسائها على ذلك المشهد، حتى قام باستدعاء تقني متخصص في المعلوميات، استخرج تفاصيل ترددها على شبكة الأنترنيت، ليتبين إدمانها الكبير على الـ"فيسبوك"، وانشغالها أثناء ساعات العمل في تحميل بعض الصور الشخصية ونشرها فيه.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top