إعطاء الانطلاقة الرسمية لشركة سلا نوور لخدمات الإنارة العمومية بسلا

ADSENSE

الوطن24

أعطيت مساء اليوم الخميس بسلا، الانطلاقة الرسمية لشركة التنمية المحلية (سلا نوور) لتدبير خدمات الإنارة العمومية باعتماد تقنيات وطرق حديثة في التدبير.

وتعد شركة التنمية المحلية لتدبير خدمات الإنارة العمومية، ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، تجمع بين الجماعة الحضرية لمدينة سلا، باعتبارها سلطة متعاقدة، وشركة "أوكسا المغرب" وشركة الاستثمارات الطاقية.

وتعتبر الجماعة الحضرية، التي تساهم في رأسمال شركة التنمية المحلية لتدبير خدمات الإنارة العمومية بنسبة 51 بالمائة، أول جماعة ترابية بالمملكة تقرر إحداث شركة التنمية المحلية لتدبير الإنارة العمومية، بغرض إضفاء طابع المهنية على تدبير هذا المرفق الذي يقدم خدمة عمومية.

ويروم هذا المشروع الانخراط في السياسة الوطنية في مجال النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة، والانفتاح على القطاع الخاص في التدبير المحلي، وإضفاء طابع المهنية في تدبير خدمة الإنارة العمومية، وتطوير جودة ونوعية الخدمات المقدمة، واعتماد تدبير فعال يعتمد التقنيات الجديدة (نظام معلومات جغرافي، ونظام للتحكم عن بعد)

كما يتوخى المشروع ضمان جودة الإنارة العمومية بالمدينة بشكل يستجيب لحاجياتها ويحترم المعايير المطلوبة للراحة، توسيع شبكة الإنارة، والرفع من نسبة الإضاءة من 70 بالمائة إلى 90 بالمائة على الأقل، والتحكم في الفاتورة الطاقية التي تشكل عبئا على ميزانية الجماعة، واقتصاد في استهلاك الطاقة يصل إلى 40 في المائة خلال الخمس سنوات المقبلة، وصيانة شبكة الإنارة، وتدبير يمكن من الحد من المخاطر المرتبطة بالحوادث والطوارئ، واعتماد علاقة مميزة مع المرتفقين

وسيعهد لشركة (سلا نوور) بتقديم الخدمات المتعاقد بشأنها بمواصفات الجودة المطلوبة، وذلك عن طريق تطوير وصيانة معدات ومنشآت الإنارة العمومية وتوفير جميع الموارد البشرية اللازمة.

وأوضح رئيس الجماعة الحضرية لمدينة سلا السيد نور الدين الازرق، في كلمة بالمناسبة، أن إحداث شركة التنمية المحلية لتدبير مرفق الإنارة العمومية، الذي صادق عليه المجلس الجماعي للمدينة في أكتوبر 2011، يروم تقديم خدمة ذات جودة بطرق حديثة وعصرية في التدبير، وأيضا التخفيف من ثقل الفاتورة الطاقية على ميزانية الجماعة في ما يتعلق بالاستهلاك والصيانة

وأضاف أن الغاية من تدبير هذه الخدمة العمومية هي تقليص تكلفتها الإجمالية إلى 23 مليون درهم سنويا، وجعل مدينة سلا ترقى إلى مصاف المدن الذكية

وعلى هامش هذا اللقاء، نظمت ندوة صحفية تم خلالها تسليط الضوء على مشروع تدبير مرفق الإنارة العمومية والأهداف المسطرة في العقدة التي تجمع بين الجماعة والشركتين وبرنامج عمل شركة التنمية المحلية.

تجدر الإشارة إلى أن شبكة الإنارة المحلية الحالية بالمدينة تتكون من حوالي 32 ألف عمود كهربائي، وأزيد من 34 ألف مصباح و652 صندوق للتحكم، فيما تصل الكلفة السنوية للاستهلاك 34 مليون و222 ألف درهم (حوالي 34 بالمائة من مداخيل الجماعة).

إضافة تعليق

   





Scroll to top