إقليم سيدي قاسم: تعزيز العرض الصحي بتدشين وحدة الأشعة بالمستشفى الإقليمي

ADSENSE

الوطن24/ سيدي قاسم

شهد المستشفى الإقليمي بسيدي قاسم يوم الجمعة، تدشين وحدة الفحص بالأشعة”سكانير” من طرف وزير الصحة أناس الدكالي ،بحضور عامل الإقليم الحبيب ندير،ورؤساء المصالح الداخلية  والخارجية يتقدمهم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة وبرلمانيي الإقليم

وقد قام الوزير والوفد المرافق له بجولة داخل أروقة المركز الاسشتفائي الإقليمي الخاص بوحدة الفحص بالأشعة ،الأول من نوعه في الإقليم،بتكلفة مالية تقدر ب12.000.000.00درهم بمساهمة كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة وجمعية الحمد للقصور الكلوي ،وتهدف هذه الوحدة إلى تعزيز وتحديث الوحدات الطبية بالمستشفى،وتقليص مدة الانتظار وتحسين نوعية الخدمات العلاحية للمرضى،وضمان استمرارية قسم ووحدة الفحص بالأشعة،وهي الوحدة التي تستهدف ساكنة الاقليم ،حوالي 522.270 نسمة ،والنواحي بحوالي 300الف نسمة ،الأمر الذي سيخفف من معاناة ساكنة المدينة والإقليم والنواحي ماديا ومعنويا ويعفيهم من التنقل الى المدن المجاورة كالقنيطرة ومكناس

كما أشرف وزير الصحة أيضا على تدشين المركز الصحي بحي الزاوية ،بعد إعادة تأهيله وتجهيزه بمختلف التجهيزات الضرورية من آلات الفحص والتطبيب والأدوية،إلى جانب ذلك قام وزير الصحة  والوفد الرسمي المرافق له  بتدشين وحدة صحية بجماعة الخنيشات،والوقوف على الأشغال الجارية بمستشفى القرب بجرف الملحة، وافتتاح المركز الصحي بدوار أولاد حماد بجماعة سيدي عزوز

التدشينات التي عرفها الإقليم في القطاع الصحي،ومنذ قدوم عامل الإقليم الحبيب ندير وتعيين المندوب الاقليمي على القطاع محمد كسوس،تأتي في إطار تنزيل الرؤية الاستراتيجية في هذا المجال، والتي تروم إلى إرساء دينامية تخطيطية وفق مقاربة تشاركية توافقية، تأخذ بعين الوضع الصحي الوطني والجهوي والإقليمي،من عرض صحي في متناول جميع المواطنين وبجودة عالية،تضع في الحسبان مبدإ المساواة والتكافل ،والولوج إلى الخدمات الصحية للجميع

إضافة تعليق

   





Scroll to top