إنجلترا وكرواتيا:من سيكتب التاريخ؟

ADSENSE

الوطن24/وكالات

يبحث منتخب إنجلترا الذي يعيش على «فقاعة» غير متوقعة عن بلوغ نهائي كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه بعد 1966، عبر تخطي كرواتيا، مفاجأة مونديال روسيا 2018، اليوم في نصف النهائي في موسكو

أحدثت مشاركة إنجلترا في المونديال الروسي حالة جماهيرية صاخبة في البلاد وحصدت مبارياتها نسب مشاهدة قياسية، فيما استحوذ المدرب غاريث ساوثغيت وتشكيلته الشابة على قلوب مشجعي منتخب الأسود الثلاثة

وفي تناقض مع الأجواء الاحتفالية في لندن وباقي المدن الإنجليزية، أمضى المهاجم هاري كاين ورفاقه أياماً هادئة في منتجع ريبينو البحري الذي يبعد 45 كلم شمال-غرب سان بطرسبورغ.

لكن خلافاً لمواجهة السويد التي قدمت أداءً دفاعياً صلباً خلال البطولة، يتوقع أن تكون مواجهة كرواتيا، وهي الأولى بينهما في كأس العالم، أصعب مع ترسانة نجوم يتقدمها لاعب وسط ريال مدريد الإسباني لوكا مودريتش

نهائي أول

وكانت كرواتيا أحد ثلاثة منتخبات حققت علامة كاملة في دور المجموعات، من بينها انتصار ساحق على أرجنتين ليونيل ميسي 3-صفر. لكن لاعبي المدرب زلاتكو داليتش احتاجوا إلى ركلات ترجيح مرتين في دور الـ16 أمام الدنمارك وربع النهائي ضد روسيا المضيفة، لبلوغ المربع الأخير للمرة الثانية منذ 1998 عندما حلوا في المركز الثالث في أول مشاركة لهم بعد تفكك يوغسلافيا

ويقود المنتخب الكرواتي نجم وسطه المخضرم مودريتش (32 عاماً) الذي سيعزز حظوظ نيله الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم بحال بلوغه النهائي، وذلك لتتويجه مع ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا في مايو الماضي

وإلى مودريتش الذي نال جائزة أفضل لاعب في المباراة لثلاث مرات في المونديال الحالي، يتألق لاعب وسط برشلونة الإسباني إيفان راكيتيتش مسدد الركلتين الحاسمتين ضد الدنمارك وروسيا، والحارس دانيال سوباشيتش الذي أصبح ثالث حارس في تاريخ المونديال يصد أربع ركلات ترجيحية في نسخة واحدة، بعد الألماني هارالد شوماخر في 1986 والأرجنتيني سيرخيو غويكوتشيا في 1990

وخلافاً لحالة الهدوء في المعسكر الإنجليزي، عكر الأجواء الكرواتية طرد المدافع الدولي السابق أونيين فوكويفيتش من البعثة وتغريمه من الاتحاد الدولي (فيفا) لنشره شريط فيديو مؤيد لأوكرانيا بعد تخطي روسيا بركلات الترجيح السبت

وأفلت من عقوبة الإيقاف المدافع دوماغوي فيدا الذي هز شباك روسيا وظهر في الفيديو مع فوكويفيتش يقول «المجد لأوكرانيا»، إذ اكتفى فيفا الذي يحظر التصريحات السياسية في مسابقاته بتوجيه تحذير له

نحس الترجيح

وكانت إنجلترا، مهد لعبة كرة القدم، أحرزت لقباً وحيداً في البطولة العالمية على أرضها في 1966 على حساب ألمانيا الغربية في نهائي مثير انتهى بعد التمديد (4-2)، وبلغت نصف النهائي مرة ثانية في 1990 عندما خسرت أمام ألمانيا بالذات بركلات الترجيح. وقد فكت عقدتها مع ركلات «الحظ» في المونديال الحالي بتخطي كولومبيا في الدور الثاني. أما كرواتيا، فيأمل جيلها الحالي بالسير على خطى جيل 1998 الذي ضم العمالقة دافور شوكر وزفونيمير بوبان وروبرت بروسينتشكي، الذي تقدم على فرنسا المضيفة في نصف نهائي 1998 بهدف لنجمه رئيس الاتحاد المحلي حالياً شوكر قبل أن ينقذ أصحاب الأرض مدافعه ليليان تورام بتسجيله هدفيه الوحيدين مع «الزرق» في 142 مباراة دولية

ساوثغيت: نأمل في كسر الحواجز

أعرب مدرب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم غاريث ساوثغيت عن أمله في أن يواصل فريقه الشاب «كسر الحواجز» في كأس العالم 2018، وذلك عندما يلاقي كرواتيا اليوم في الدور نصف النهائي لمونديال روسيا

وقال ساوثغيت في مؤتمر صحافي بملعب لوجنيكي الذي سيحتضن الليلة مباراة المنتخبين،:جئنا إلى هنا للاستمتاع بكرة القدم، وطيلة مشوارنا كنا أحد أصغر الفرق (سناً) في البطولة، والفريق الأقل خبرة، لكننا لم نكن متأكدين تماماً إلى أي مدى يمكن أن يذهب هذا الفريق

وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها إنجلترا الدور نصف النهائي لكأس العالم منذ مونديال إيطاليا 1990، علماً أن منتخب الأسود الثلاثة لم ينجح قبل المونديال الروسي في تحقيق سوى فوز واحد في الأدوار الإقصائية للبطولات الكبرى منذ 16 عاماً

وبلغت إنجلترا نصف النهائي في بطولة كبرى للمرة الأولى بيورو 1996، عندما أهدر ساوثغيت نفسه وقتها ركلة ترجيحية ليخسر منتخب بلاده أمام ألمانيا

وتابع ساوثغيت:كتبنا أجزاء عدة من التاريخ - حققنا أكبر فوز في البطولة، أول فوز في الأدوار الإقصائية منذ 10 سنوات، أول فوز ربع النهائي منذ فترة، لذلك نحن نسعى الحفاظ على وتيرة كسر الحواجز، كانت رحلة ممتعة ونحن نريد أن نواصلها

زلاتكو: أوقفنا ميسي.. سنفعلها مع كين

قال زلاتكو داليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي في المؤتمر الصحافي قبل لقاء المنتخب الإنجليزي في نصف نهائي كأس العالم المقام حالياً في روسيا:في الأيام الستة الماضية، بذلنا الكثير من الطاقة. خضنا مباراتين، بإجمالي 240 دقيقة، وبالطبع ربما يمثل ذلك مشكلة بالنسبة لنا

وأضاف:سنفعل كل شيء من أجل التعافي وأنا واثق من أننا سنستعيد الطاقة لمواجهة إنجلترا

ويعلق المنتخب الإنجليزي آماله على تألق النجم هاري كين، متصدر قائمة هدافي المونديال حتى الآن برصيد ستة أهداف، لكن يتوقع أن يواجه اللاعب رقابة لصيقة من جانب لاعب قلب الدفاع الكرواتي ديان لوفرين لاعب ليفربول الإنجليزي

وقال داليتش مدرب كرواتيا:كل التقدير لكين، لقد سجل ستة أهداف، لكننا نجحنا في التصدي لخطورة (الأرجنتيني ليونيل) ميسي و(الدنماركي كريستيان) إريكسن، وأتمنى أيضاً أن نستطيع إيقاف كين

وربما يتمتع المنتخب الكرواتي بأفضلية في خط الوسط مع تواجد النجم لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الإسباني وايفان راكيتيتش لاعب برشلونة. وبدت الضربات الثابتة من بين نقاط قوة المنتخب الإنجليزي، بينما اهتزت شباك كرواتيا بهدف من ضربة ثابتة للمنتخب الروسي في الوقت الإضافي من مباراتهما بدور الثمانية

التركي شاكير يدير المواجهة

أعلن (فيفا) تعيين الحكم التركي كونيت شاكير لإدارة مباراة كرواتيا وإنجلترا في نصف نهائي مونديال روسيا 2018. وشاكير واحد من بين 12 حكماً كانوا ضمن القائمة المتاحة للاختيار منها للمباريات الأربع المتبقية ببطولة كأس العالم 2018 المقامة حالياً بروسيا

رقابة على كين

خاض المنتخب الكرواتي 240 دقيقة في ستة أيام، ما قد يسهل من مهمة هاري كين هداف الإنجليز، والذي يثق زلاتكو في القدرة على إيقافه، وسجّل لكرواتيا ثمانية لاعبين. ويُعتبر هذا إنجاز للمدرب الذي يتطلّع لمساهمة أكبر من مهاجميه

سوباشيتش يستطيع اللعب

قال دانييل سوباشيتش الذي أكمل مباراة روسيا برغم تعرضه لإصابة في فخذه الأيمن بدأت عملية الإحماء وشعرت بألم في العضل. قام معالجي الفيزيائي بتدليكي ورأى أنه بمقدوري اللعب، الآن أنا سليم وجاهز للقاء

2009

آخر مباراة جمعت المنتخبين في سبتمبر 2009، وفاز الإنجليزي حينذاك 5 - 1 ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال

والتقى الفريقان سبع مرات فاز إنجلترا في أربعة، مقابل اثنين لكرواتيا

إضافة تعليق

   





Scroll to top