اجتماع دولي لمساعدة البلدان المتضررة من وباء إيبولا

ADSENSE

الوطن24

أعلن مسؤول في الأمم المتحدة ان مجموعة من الحكومات والمنظمات الدولية تعتزم عقد اجتماع دولي في شهر مارس المقبل، لدراسة سبل إعادة بناء اقتصاد الدول الأكثر تضررا من وباء إيبولا.

الدول الأكثر تضررا، حسب خبراء الاقتصاد، هي غينيا وسيراليون وليبيريا، الواقعة في غرب القارة الأفريقية. وحسب توقعات البنك الدولي سوف تخسر هذه الدول 1.6 مليار دولار من دخلها هذا العام، وهذا أكثر من 12 بالمائة من إنتاجها الاقتصادي مجتمعة.

من جانبه صرح مبعوث المنظمة الدولية الخاص بوباء "إيبولا"، الذي يحضر قمة الاتحاد الإفريقي المنعقدة في العاصمة الأثيوبية أديس ابابا، وقال: " يُخطط حاليا لعقد اجتماع دولي لبحث سبل إعادة اعمار الدول المتضررة، تنظمه الدول الثلاث بالاشتراك مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي". وأضاف أن الاجتماع من المتوقع ان يعقد في الثالث من شهر مارس المقبل في بروكسل.

أعلنت منظمة الصحة العالمية، بأن الجهود المبذولة في مكافحة وباء "إيبولا" قد دخلت المرحلة الثانية، وهذه إشارة إلى نهايته القريب.

حسب معطيات منظمة الصحة العالمية، بلغ عدد الإصابات المسجلة رسميا خلال الأسبوع الماضي (19 – 25 يناير) 99 اصابة فقط، وهذا اقل عدد للإصابات منذ شهر يونيو عام 2014 وحتى اليوم.

ويذكر أن المنظمة كانت قد أكدت في بداية شهر أكتوبر الماضي، على أن تسجيل إصابات بفيروس "إيبولا" في أوروبا أمر محتوم، وفي نفس الشهر أعلن رسميا عن تسجيل أول إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة

هذا وحسب آخر الإحصائيات سجلت أكثر من 21700 إصابة بالفيروس، وعدد الوفيات أكثر من 8600

إضافة تعليق

   





Scroll to top