احتجاجات في برشلونة ضد مذكرة اعتقال أوروبية ضد كارليس بوغديمون

ADSENSE

الوطن24/وكالات

اتجه مئات المواطنين إلى شوارع برشلونة، مساء الخميس، لإدانة خطوة اتخذتها قاضية حيث تعد مذكرة اعتقال أوروبية ضد رئيس إقليم كتالونيا المعزول كارليس بوغديمون. وأعلنت النقابات في كتالونيا عن إضرابات احتجاجية في الأيام المقبلة

وطالب الادعاء العام بإصدار مذكرة اعتقال أوروبية ضد رئيس إقليم كتالونيا المعزول كارليس بوغديمون وأربعة أعضاء من حكومته السابقة، الذين يعيشون حاليا في بلجيكا، وذلك بعد تخلفهم عن حضور جلسة استماع في مقر المحكمة الوطنية بمدريد عن اتهامات موجهة اليهم تتعلق بالتمرد وإساءة استخدام الأموال العامة والتحريض

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية الخميس، أن قاضية تعد مذكرة اعتقال أوروبية ضد بوغديمون وأربعة أعضاء من حكومته السابقة. وكان الإعلام الإسباني أعلن في وقت سابق أن المذكرة صدرت بالفعل مساء اليوم، إلا أن متحدثين باسم السلطة القضائية أوضحوا أنه من غير المحتمل أن تصدر المذكرة

وفى حال قررت القاضية كارمن لاميلا تأييد طلب الادعاء العام، فإنه يمكن على الفور اعتقال بوغديمون من جانب السلطات البلجيكية وبالتالي توجيه طلب بتسليمه الى إسبانيا . ومن المرجح أن تستغرق هذه العملية ما يصل إلى 60 يوما، ومن المحتمل أن تلقي بظلالها على حملة الانتخابات الإقليمية في كتالونيا، مع إجراء تصويت جديد في 21 ديسمبر المقبل

وقال المحامي البلجيكي بول بيكاير، الذي يتولى الدفاع عن بوغديمون، أمس الأربعاء إن موكله لن يعود إلى إسبانيا للمثول أمام المحكمة للإدلاء بشهادته في جلسات الاستماع ، وعرض بدلا من ذلك أن يتم استجواب بوجديمون في بلجيكا

وفى بيان صحفى صدر يوم أمس الأربعاء قالت "حكومة كتالونيا الشرعية " التي أعلنت انفصالها من جانب واحد إن بوغديمون وأربعة أعضاء من حكومته السابقة، سيبقون في بلجيكا خلال المحاكمة للتعبير عن شجب محاكمة سياسية تجري وفقا لتوجيهات الحكومة الإسبانية

وبالإضافة إلى بوغديمون، فإن المسؤولين السابقين في حكومة كتالونيا الذين يتواجدون حاليا في بلجيكا هم أنتوني كومين (الصحة)، ومريتكسل سيريت (الزراعة)، وكلارا بونساتي (التعليم) ولويس بويج/العدل

ومن بين أولئك الذين ظهروا في قاعة المحكمة في مدريد، كان نائب الرئيس السابق لحكومة إقليم كتالونيا، أوريول جونكيراس

إضافة تعليق

   





Scroll to top