اسبانيا .. حركة الغاضبين المعروفة ب"15 إم" تتحول إلى حزب سياسي

ADSENSE

تحولت حركة الغاضبين المعروفة اختصارا بحركة (15 إم) إلى حزب سياسي أطلق عليه "حزب إكس".

وكانت الحركة، التي رأت النور في مايو 2011 على خلفية احتجاجات اجتماعية بالبلاد، قد نظمت السبت الماضي بمدريد مظاهرة شارك فيها مئات الأشخاص للمطالبة ب"ديمقراطية حقيقية" واستقالة حكومة ماريانو راخوي، كما أدانت "الطبقة السياسية الفاسدة والعاجزة " عن إخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية.

وقال المروجون لهذا المولود الجديد، الذي تم تقديمه أيضا بمدن أخرى كبرشلونة ومالقة وإشبيلية وسرقسطة وغرناطة وبالما دي مايوركا، إن مشروع البرنامج الذي نشر على الموقع الإلكتروني للحزب، الذي وصف بأنه "حزب المستقبل"، يظل مفتوحا على اقتراحات وتعديلات المواطنين.

وقال أحد الأعضاء السبعة الذين تدخلوا خلال تقديم الحزب الجديد أمس الثلاثاء بمدريد إن فكرة تأسيس هذه الهيئة السياسية اختمرت قبل عشرة أشهر لدى الحركة، مضيفا "إننا نقترح خطة طارئة للخروج من الأزمة، ونعتقد أن الوقت بات مناسبا ليرد المواطنون كما أن جميع الشروط باتت مستوفية".

وأحدث "حزب إكس"، في سياق مكافحة الفساد، "لجنة مواطنة لمكافحة الفساد" من بين أعضائها هيرفي فالسياني، الموظف السابق بفرع بنك "إتش إس بي سي" بجنيف الذي سرب سنة 2008 مستندات بنكية مكنت من الكشف عن أزيد من 130 ألف متهرب من الضرائب عبر العالم .

وأضاف الحزب في وثيقته المنشورة على موقعه بالانترنت "إننا نريد أن تتم محاكمة المسؤولين عن الأزمة، وكذا وضع خطة عمل لفائدة المواطنين مشابهة لخطتي نورمبرغ ومارشال مكيفتين مع القرن 21".

واشتهرت حركة الغاضبين سنة 2011 من خلال اعتصامها طيلة شهر تقريبا بساحة بويرتا ديل سول وسط مدريد، قبل أن تفك الشرطة الإسبانية هذا الاعتصام، وكذا بتنظيمها مظاهرات بعدد من المدن الإسبانية.

 

وكالات

إضافة تعليق

   





Scroll to top