اعتقال منفذ هجوم ليلة رأس السنة على ملهى ليلي باسطنبول الذي عرف مقتل التوأم المغربي

ADSENSE

الوطن24/وكالات

أفادت وسائل إعلام تركية، مساء الاثنين، بأن قوات الأمن في البلاد ألقت القبض على منفذ الهجوم على ملهى "رينا" الليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة،والذي عرف مقتل التوام المغربي.

وكانت الوكالات والصحف التركي قد نقلت، في وقت سابق، عن مصادر في أجهزة الأمن، أن الشرطة حددت هوية المشتبه به في تنفيذ الهجوم، وهو الأوزبيكستاني عبد القادر مشاريبوف، الملقب بـ "أبو محمد الخرساني" الذي هرب إلى جهة مجهولة بعد تنفيذ الجريمة. يذكر أن الهجوم على ملهى "رينا" في اسطنبول، ليلة رأس السنة، 1 جانفي، أسفر عن مقتل 39 شخصا، بينهم 16 أجنبيا، وإصابة 65 أخرين

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسؤوليته عن الهجوم

وحسب معلومات الشرطة، وصل مشاريبوف مع أسرته إلى محافظة قونية التركية في أوائل العام 2016، وفي أواخر ديسمبر الماضي انتقل إلى اسطنبول مع أسرته حيث بدأ بالتحضير لتنفيذ الجريمة. وذكرت وسائل الإعلام أن منفذ المذبحة، بعد خروجه من الملهى، ليلة 1 يناير الجاري، عاد إلى مقر إقامته، ومن ثم فر منه مع ابنه البالغ من العمر 4 سنوات

وأوضحت صحيفة "حريت" التركية أن مشاريبوف ترك وراءه في اسطنبول زوجته وابنته البالغة من العمر عاما و6 أشهر، وهرب مع ابنه إلى جهة مجهولة. ولم تتمكن الشرطة من إيجاد اثر له حتى الآن

إضافة تعليق

   





Scroll to top