الأطفال والتكنولوجيا:جيل من الأذكياء أم الكسالى؟

ADSENSE

الوطن24/وكالات

يمضي الأطفال ساعات على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية لدرجة الإدمان الكبير، فإن إبعادهم عن الهواتف الذكية مسألة تزداد صعوبة مع الوقت، في الوقت الذي تظهر فيها الإحصاءات ان عشرون في المئة من الآباء لا يراقبون ما يتصفحه أطفالهم على الإنترنت، وأفاد استطلاع للرأي أن الآباء لا يدركون حجم المخاطر التي يتعرض لها الأبناء أثناء استخدام الحاسبات اللوحية والهواتف الذكية في تصفح الإنترنت دون رقابة

في الوقت نفسه يشعر كثير من الآباء بالقلق إزاء زيادة استخدام أطفالهم للهواتف الذكية وما تحتويه من إمكانية الدخول على مواقع الإنترنت وتحميل ألعاب، فضلا عن استخدام الكاميرات والتواصل مع الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وتعتبر مهمة الحفاظ على سلامة الأطفال أثناء استخدام الإنترنت مهمة شاقة، لاسيما حينما يكون هؤلاء الأطفال بعيدين عن أعين الآباء، كما تزداد صعوبة المهمة عندما يرغب الآباء في معرفة ما يفعله الأطفال

لذا فقد بات استخدام الأطفال للأجهزة الرقمية على مدار اليوم يؤدي إلى تراجع معايير السلامة الصحية مثل انجاز الفروض المدرسية واستكمال المهام والاهتمام بالتعلم والاحتفاظ بالهدوء في مواجهة التحديات، وهذا ما صنع جيلا من الكسالى في عصر التكنولوجيا الذكية

إضافة تعليق

   





Scroll to top