الأمير هشام: الربيع العربي لم يقل كلمته النهائية بعد

ADSENSE

الوطن24: الرباط

أكد الأمير مولاي هشام  أن “الربيع العربي لم يقل كلمته النهائية بعد” مؤكدا في مقال له بمجلة لوموند ديبلوماتيك أن الربيع العربي ما زال  يبحث عن مرحلة انتقالية أخرى بعدما أصبح ضحية الانقسامات الدينية والتدخلات جيوسياسية كما يجري في سوريا لكن تونس تستمر في إعطاء النموذج. ويبقى الأساسي  أن الشعوب العربية انتقلت من مستوى الرعية الى مفهوم المواطنة والدفاع عنها وهو ما سيمضن استمرار الربيع العربي.
وأوضح مولاي هشام أن الربيع العربي قطع ثلاث مراحل، وهي مرحلة “الانفجار الكبير” سنة 2011″ عندما انتفضت الشعوب العربية مطالبة بالديمقراطية، والمرحلة الثانية سنة 2012 من خلال التراجع والانحصار القطري حيث تأقلمت الثورات مع الإرث التاريخي والسياسي لكل بلد على حدة، وتدخلت قوى خارجية في التأثير على المسار لنصل الى المرحلة الحالية. بينما المرحلة الثالثة وهي التي شهدها العالم العربي سنة 2013 فقد تميزت بتدخل قوي للقوى الاقليمية والغربية وبروز الاستقطاب الشيعي-السني وانتقال هذا الاستقطاب الى وسط المجتمعات في الشرق الأوسط علاوة على المواجهة الدينية-العلمانية التي تطبع حياة الشعوب الآن.

إضافة تعليق

   





Scroll to top