البرلماني حجيرة يدق ناقوسَ الخطر ويدعو إلى الإسراع في تنفيذ المخطط التنموي لإنقاذ تاونات

ADSENSE

الوطن24/تيسة

دقُ محمد احجيرة، النائب البرلماني عن إقليم تاونات، ناقوس الخطر إزاء الأوضاع المتردية التي تعيشها ساكنة المنطقة، محذراً من أن تحول الإقليم إلى طارد لأبنائه وبناته.

وحمل عضو الفريق البرلماني لـ"البام" بمجلس النواب، في معرض كلمة ألقاها خلال لقاء حزبي ببلدية تيسة مساء يوم (السبت 11 مارس)، القطاعات الوزارية مسؤولية التقاعس في الإفراج عن مجموعة من المشاريع  وتنفيذ المخطط  التنموي لإقليم تاونات، والذي شدٌدَ على أنه مخطط  تنموي  طموح، وجاَء برؤية  شاملة  لكل  القطاعات الإجتماعية،  وتم إعداده  بتشاور مع  كل  الفعاليات  والقطاعات الحكومية.

ودعا محمد احجيرة، إلى ضرورة الإسراع في إخراج جامعة تاونات لحيز الوجود، محملاً وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، مسؤولية التأخر في تنفيذ مشروع الكلية المتعددة الاختصاصات بإقليم تاونات 

وأشار ذات النائب البرلماني، إلى أن أزيد من 16000 طالب وطالبة يتوافدون على فاس  لمتابعة دراستهم في  جامعة  سيدي محمد بنعبد الله رغم  توفر العقار بجماعة مزراوة بإقليم تاونات لإقامة كلية متعددة الإختصاصات.

وشدد محمد حجيرة، على أن إنجاز ذات المشروع من شأنه أن يُخفف من  أعباء الأسر في  نفقات تمدرس أبنائهم، والضغط  والإكتضاض الذي تعرفه مدرجات جامعة فاس وفضاءاتها.

ومن جهة أخرى، حمل محمد احجيرة وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك مسؤولية عدم الشروع في تنفيذ مشروع  تهيئة الطريق السريع الرابط بين فاس وتاونات صوب منطقة البحر الأبيض المتوسط والذي تستعمله يوميا ما يزيد عن  12000 عربة. وذلك حتى تتمكن  ساكنة  فاس من  الوصول إلى المتوسط (منطقة الجبهة بالحسيمة)  في مدة زمنية تقدر بالساعتين.

واستنكر محمد احجيرة، النائب البرلماني عن إقليم تاونات، بشدة عدم تجاوب المسؤولين الحكوميين مع المخطط  التنموي لإقليم تاونات رغم  الترافع  والدفاع الذي  يقوم به عامل إقليم  والمنتخبين محليا  ووطنيا

وأفاد أن المشاكل التي تتخبط فيها عاصمة جهة فاس مكناس لن تنتهي إلاَ بتوفير بنيات أساسية بإقليم تاونات تكفل  العيش الكريم  لساكنة  الإقليم والنهوض بالقطاعات الأساسية (الصحة، التعليم، الماء والكهرباء والطرقات)، وتشجيع المستثمرين وإستقطاب رؤوس أموال من خارج الإقليم، حيث أشار إلى أن أكثر من 30 ألف نسمة  تهاجر من تاونات  صوب  فاس حسب  الإحصاء  العام  للسكان  والسكنى  الأخير.

ودعا محمد احجيرة، النائب البرلماني عن إقليم تاونات، الفاعلين السياسيين ومنتخبي تاونات إلى تحمل كافة مسؤوليتاهم لنصرة قضايا ساكنة الإقليم والكفٌ عن الإستمرار في التعامل معهم كقاعدة إنتخابية وفقط، ذلك يورد محمد احجيرة من أجل التحليق بتاونات عالياً في سماء المملكة المغربية وجعله في مصاف الأقاليم الصاعدة.

إضافة تعليق

   





Scroll to top