التانغو ضد الآزوري الجريح والإنجليز لإيقاف دوران الطواحين والإسبان في ضيافة الألمان والسيليساو يتحدى ثلوج روسيا

ADSENSE

الوطن24/وكالات

يبدأ المنتخب الألماني استعداداته الجدية للدفاع عن لقبه العالمي في مونديال الصيف المقبل في روسيا بمواجهتين من العيار الثقيل يجمعانه ببطلين سابقين هما المنتخبان الإسباني المتوج عام 2010، والبرازيلي حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (خمسة وآخرها يعود الى 2002)

وسيحصل الماتادور الساعي الى تعويض خيبة الخروج من الدور الأول في مونديال 2014، على الفرصة الأولى لمحاولة وضع حد لمسلسل المباريات الـ 21 المتتالية التي خاضها الألمان دون هزيمة، وتحديدا منذ خسارتهم في نصف نهائي كأس أوروبا عام 2016 أمام فرنسا

وهناك أسماء كبيرة غائبة عن أبطال العالم الذين توجوا الصيف الماضي بكأس القارات بتشكيلة رديفة الى حد كبير، ومن بين هذه الأسماء ثنائي بوروسيا دورتموند ماريو غوتزه وماركو رويس، إذ فضل لوف عدم استدعائهما من أجل أن يركزا على مستويهما مع فريقهما

كما يستمر غياب الحارس القائد مانويل نوير بسبب كسر في قدمه تعرض له في ابريل 2017، ثم تجددت الإصابة في أغسطس بعد خوضه أربع مباريات فقط

وفي غياب نوير اختبر لوف عدة حراس للمرمى، لكنه استقر على أن يكون حارس برشلونة تير شتيغن الأساسي، لاسيما بعد ان فرض نفسه في كأس القارات الصيف الماضي وساهم في قيادة ألمانيا إلى اللقب

البرازيل وروسيا

في الوقت الذي يحتفل فيه نيمار بعيد ميلاد شقيقته، يحاول زملاؤه في المنتخب البرازيلي التأقلم مع جليد روسيا وثلوجها قبل مواجهة البلد المضيف لمونديال 2018 اليوم على ملعب «لوجنيكي» في موسكو، ضمن لقاء ودي يدخل في اطار استعدادات الطرفين للنهائيات

واستغل المدرب تيتي اصابة نيمار لتوجيه الدعوة للاعبين جدد للمباراتين الوديتين ضد روسيا والمانيا وهي آخر لائحة يستدعيها تيتي قبل الاعلان مطلع مايو المقبل عن اللائحة النهائية للسيليساو الساعي الى إحراز لقب عالمي سادس في مونديال روسيا

ويأمل تيتي أن يكون المنتخب تعلم الدرس من الهزيمة المذلة التي مني بها قبل نحو أربعة اعوام على أرضه وبين جماهيره في الدور نصف النهائي لمونديال 2014 على يد غريمه الألماني بنتيجة 1-7، والتي أتبعها بهزيمة قاسية أخرى في مباراة المركز الثالث أمام هولندا بثلاثية نظيفة

وفي ظل غياب نيمار سيوكل تيتي مهمة اللعب على الجناح الأيسر للاعب يوفنتوس دوغلاس كوستا الذي فرض نفسه من أبرز اللاعبين في أوروبا

إيطاليا والأرجنتين

يبدأ المنتخب الإيطالي تحت قيادة مدرب مؤقت وبمشاركة لاعبين شباب إلى جوار النجوم أصحاب الخبرة مرحلة الإفاقة بعد فشله في التأهل لنهائيات كأس العالم من خلال المواجهة الودية الصعبة أمام نظيره الأرجنتيني (راقصو التانغو) اليوم على ستاد «الاتحاد» بمدينة مانشستر الإنجليزية

وفي ظل الظروف التي يمر بها الآزوري لا تبدو المباراة مع التانغو المواجهة المثالية للفريق الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات سابقة، والذي يسعى لاستعادة الاتزان بعدما أخفق في الوصول الى نهائيات المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما

ونظرا لتوليه تدريب المنتخب الإيطالي الشاب على مدار خمس سنوات، استدعى دي بياجيو المهاجمين الشابين كوتروني وكييزا في محاولة للإحلال والتجديد بالفريق مع الحفاظ على العمود الفقري للتشكيلة التي اعتمد عليها فينتورا في الفترة الماضية

بدوره، يتطلع غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أيضا إلى حسم خياراته في بعض المراكز ومنها حراسة المرمى وذلك من خلال المباراة الودية المثيرة اليوم أمام نظيره الهولندي (الطاحونة) في العاصمة أمستردام، وكذلك المباراة التالية أمام الآزوري يوم الثلاثاء المقبل

إضافة تعليق

   





Scroll to top