التربية الوالدية والأسرة و حضوره القوي بمعرض الكتاب بالدار البيضاء للأستاذ رشيد بوعبيد

ADSENSE

الجديدة/ زياد الجديدي

صدر عن دار النشر الرباط نت كتاب بعنوان "التربية الوالدية والأسرة: مقاربات وطروحات في سياق التحولات المجتمعية " هذا المؤلف الجماعي الذي يضم عدد من الأعمال المتميزة بمقاربات مختلفة بتنسسق وتقديم رشيد بوعبيد أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة

 يتناول في الكتاب موضوع التربية الوالدية التي تقع ضمن النسق الأسري وهي تشیر إلى مجموعة من الأسالیب التي

یعتمدھا الآباء في تربیة الأبناء بغیة تحقیق أھداف محددة متمثلة في تحقیق التوافق في صیغته العامة مع الذات ومع المحیط على عدة مستویات حسب أعراف وتقالید وتمثلات اجتماعیة مستقرة في ضمیر المجتمع، فإن الباحثین قد أجمعوا على تنوع مجموع ھذه الأسالیب، ولكنھم اختلفوا في المقابل في تحدیدھا تبعا لمنھجیات وخلفیات دراساتھم، غیر أن مجھودھم في الكشف عن ھذه الأسالیب یبقى قیما، بالنظر لما یسمح به ذلك من الوعي الكبیر بثنایا تصرفات الآباء في فعلھم التربوي مع الأبناء

 إذ أن مفھوم التربیة الوالدیة یسمح بالقول والإقرار المشترك للمسؤولیة في فعل التربیة بین الأم والأب،كما أن التعرف على ھذه الأسالیب یمكن إلى حد كبیر من تطویق السلوك الإنساني في قوالب مكشوفة بھدف دراستھا دراسة أكثر علمیة لفھم ھذا السلوك والتنبؤ به مستقبلا فیما یشبه الإشراط، بالرغم من التعقید الذي یمتاز بھ السلوك الإنساني

إن من شأن الأعمال المدرجة ضمن ھذا المؤلف توضیح التقاطعات بین الوالدیة، كمجموعة من الاتجاھات الناتجة عن التنشئة التي تلقاھا الآباء، وكمجموعة من التمثلات التي تحكم میولاتھم نحوھا، وبین التربیة الوالدیة المترجمة لتلك الاتجاھات والتمثلات في شكل ممارسات وأسالیب تفاعلیة تؤثر في شخصیة الفرد (الطفل) آنیا ومستقبلا، بالإضافة

إلى باقي الآلیات الأخرى المتدخلة في عملیة التنشئة والتربیة في عمومیتھما، مثل المدرسة، وسائل الإعلام والتواصل الحدیثة، الأقران، النوادي وغیرھا

كما أن ھذه الأعمال تكتسي أھمیتھا من خلال ملامستھا

لموضوع التربیة الوالدیة في بیئات اجتماعیة مختلفة بالوسطین الحضري والقروي، وما یسمح بھ ذلك من استحضار مسألة التنوع الثقافي التي تمیز المجتمع المغربي الشيء الذي ینعكس على الممارسات الثقافیة للأفراد

وللإشارة فالكتاب متوفر إلى حدود كتابة هذه الأسطر في عدد من المكتبات بالمدن التالية: الرباط و الجديدة كما أنه معروض ضمن بعض رواقات المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء

إضافة تعليق

   





Scroll to top