الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى تصادق بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي

ADSENSE

صادق الجمع العام العادي، الذي عقدته الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، اليوم الأربعاء بمقر الجامعة بالرباط، برسم الموسم الرياضي 2012-2013، بالإجماع على التقارير الأدبية والمالية ومندوب الحسابات، بالإضافة إلى مشروع الميزانية.


  وركز التقرير الأدبي على تأهيل الجمعيات الرياضية، الذي اعتبره خيارا استراتيجيا، وتوسيع قاعدة الممارسة وتأهيل المسابقات، بالإضافة إلى مواصلة تحفيز الجمعيات الرياضية والعصب الجهوية .


  كما أكد التقرير الأدبي على التكوين وتنمية الكفاءات الشابة بالأكاديمية الدولية محمد السادس لألعاب القوى والمراكز الجهوية للتكوين، ومواصلة التصدي لظاهرة المنشطات، وتأكيد الإشعاع الدولي للجامعة وضمان حضور متميز في المحافل الدولية، إضافة إلى ترسيخ آليات الحكامة الجيدة ونجاعة التدبير، قبل أن يتطرق لحصيلة المشاركة في الاستحقاقات القارية الجهوية والدولية.


  وبخصوص تأهيل الجمعيات الرياضية، ذكر التقرير بالمراحل التي قطعها مسلسل التأهيل على مستوى ترسيخ الحكامة الجيدة والتصدي لبعض الممارسات البعيدة عن المبادئ الرياضية وتفعيل إجراءات ومساطر تصحيحية تمثلت في الآليات التقنية للمراقبة الحكيمة.


  وفي هذا السياق، أبرز التقرير الأدبي، أن الموسم الرياضي المنصرم عرف انخراط وإعادة انخراط 25 جمعية رياضية جديدة مقابل 24 في الموسم الرياضي الأخير مما ساهم إلى جانب الجهود المكثفة للجمعيات الرياضية المتواجدة في استقطاب ممارسين جدد والرفع من عدد المنخرطين الذي انتقل من 37 ألف إلى أزيد من 43 ألف أي بنسبة 17 في المائة يمثل العنصر النسوي منها 30 في المائة والفئات الصغرى 45 في المائة.


  وبالنسبة لتوسيع قاعدة الممارسة وتأهيل المسابقات اللذين راهنت عليهما الجامعة، فقد تميز هذا الموسم بارتفاع عدد المسابقات في العدو الريفي وألعاب القوى إلى 172، مقابل 146 برسم الموسم الرياضي المنصرم أي بنسبة زيادة 18 في المائة، بالإضافة إلى ارتفاع عدد المشاركين في التظاهرات الرياضية التي نظمتها الجامعة من 63 ألف عداء وعداءة، مقابل 38 ألف عداء وعداءة برسم الموسم الرياضي المنصرم، أي بزيادة بنسبة 66 في المائة.


  ومواصلة منها في تحفيز الجمعيات، أوضح التقرير أن الجامعة واصلت سياسة دعمها المباشر لها، فضلا عن تشجيعها للجمعيات الرياضية على المشاركة في الملتقيات الفدرالية والبطولات الوطنية عن طريق المساهمة في مصاريف التنقل وتخصيص جوائز نقدية لفائدة العدائين المتوجين في التظاهرات الرياضية المذكورة.


  وفي هذا الإطار، أوضح التقرير الأدبي أن الدعم الإجمالي المباشر وغير المباشر بلغ مليار و200 مليون سنتم للموسم الرياضي 2012-2013 حيث استفادت من الدعم المباشر 85 جمعية رياضية وقد تم تحديد 10 آلاف درهم كحد أدنى لهذا الدعم.


  وبخصوص التكوين وتنمية الكفاءات الشابة بالأكاديمية الدولية محمد السادس لألعاب القوى والمراكز الجهوية للتكوين، فأشار التقرير الأدبي إلى أن الأكاديمية بإفران استقبلت 23 عداء وعداءة، كما استقبلت المراكز الجهوية للتكوين بتحناوت وبنسليمان وبنجرير على التوالي 33 و 18 و29 عداء وعداءة.


  وعلى مستوى المعهد الوطني لألعاب القوى، احتضن المعهد خلال الموسم الرياضي 2012-2013 ، خمسون عداء وعداءة بعد تحقيقهم للحد الأدنى المطلوب تم تأطيرهم من طرف مجموعة من المدربين الأكفاء تحت إشراف الإدارة التقنية الوطنية، حيث خضع جل العدائين لتربصات خاصة قبيل المشاركة في مختلف الاستحقاقات الرياضية القارية والجهوية والعالمية

ومع

إضافة تعليق

   





Scroll to top