الجديدة :احتجاجات التلاميذ ضد الساعة الإضافية يربك الدراسة و مطالب بحذفها

ADSENSE

الجديدة / زياد الجديدي

خرج المئات من تلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية  بمدينة الجديدة إلى شوارع المدينة صباح يوم الأربعاء 7 نونبر الجاري ، و ذلك احتجاجا على قرار الحكومة  بالإعتماد على التوقيت الجديد

المحتجين رددوا شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم لقرار الحكومي المفاجئ الذي يخدم مصالح الطبقة البورجوازية دون المراعاة للشعب و ، كما اعتبر المتظاهرون أن التوقيت الصيفي الذي اعتمدته الحكومة طيلة السنة ، لا يخدم مصالح التلاميذ و أنه سيسبب لهم أضرارا نفسية و صحية عليهم مستقبلا

كما رفض العديد من التلاميذ التوقيت المدرسي  الذي سيشرع في تطبيقه ابتداء من يوم الإثنين 12 نونبر ، بأنه جد قاسي و أن ساعة واحدة و الفاصلة بين الفترة الصباحية و المسائية  تبقى غير كافية ، و ذلك نظرا لعدة صعوبات يعرفها الجميع منها بعد المؤسسات التعليمية عن منازل بعض التلاميذ و قله وسائل النقل ، بالإضافة إلى التكلفة المالية و الأضرار الصحية  في حالة تناول وجبات خفيفة في بعض المحلات التي تفتقد غالبا  إلى الشروط الصحية .

هذه الإحتجاجات اربكت الدراسة خلال الفترة الصباحية بعدة مؤسسات الثانوية التأهيلية ، كما عرفت عدة مدن أخرى نفس الإحتجاجات كالدار البيضاء و وجدة و إنزكان و غيرها من المدن .

هذا و عقد لقاء تواصليا  بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة  مع ممثلي جمعيات آباء التلاميذ يومه الأربعاء 7نونبر بمدينة الجديدة لمواصلة النقاش حول  الاجراءات المتخذة لتنزيل التوقيت المدرسي الجديد

فهل سينجح التلاميذ في إرضاخ الحكومة لمطالبهم و إرجاع العمل بالتوقيت غرنيتش و تحقيق ما لم يتم  تحقيقه من قبل الأحزاب السياسية و النقابات التي تحرك ساكنا ؟

إضافة تعليق

   





Scroll to top