الحركة الشعبية تهاجم "الجهات الخارجية" قبل عقد مؤتمرها

ADSENSE

الوطن24: الرباط

نظمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثاني عشر للحركة الشعبية، ندوة صحفية يوم الثلاثاء، لتسليط الضوء على آخر الاستعدادات للمؤتمر الوطني للحركة المزمع تنظيمه يومي السبت والأحد المقبلين.

وهاجم رئيس اللجنة محمد الجوهري،بما أسماه الجهات الخارجية التي استهدفت حزب الحركة الشعبية، منذ 2006، و2009 ، 2011، في الانتخابات البرلمانية، وأكد الجوهري أن ذلك كان من أجل إضعاف وإنهاك الحزب، واعتبر أن ذلك في مزاحمة غير مشروعة، ولا ديمقراطية.

ودافع الجوهري عن عمل اللجنة التحضيرية، التي تعمل ليل نهار من اجل الوصول الى المؤتمر الوطني وإنجاحه بكل الوسائل.

وعن سؤال"الوطن24"، عن إقصاء بعض ممثلي الفروع الحزبية، قال الجوهري، أن لا وجود لإقصاء من إي جهة، خلافا لما يروج، باستثناء استقالة منسق الدار البيضاء، وأكد، أن لجن اللوجستيك والقوانين  و الإعلام عملت بكل شفافية، وأن استعدادات مناديب ولوائح المندوبين تمت بطرق جيدة،  وان المؤتمر لحد الآن تم تسجيل حضور  أزيد من 2049 مؤتمر يمثلون اعضاء المجلس الوطني  والبرلمانيين ورؤساء الجهات،  كما  تم تمثيل حوالي 85 اقليم.

من جهة أخرى، أكد امسكان عضو اللجنة التحضيرية أن الاستعدادات تمت في جو جيد، وان باب الترشيح للأمانة العامة لحزب ما زال مفتوحا إلى يوم الجمعة، وأكد ان حزب يعمل بدينامية دائمة من خلال تنظيم جامعات صيفية الأمازيغية لسد الباب أمام الجمعيات الامازيغية المتطرفة، كما هاجم امسكان من يريدون إضعاف الحزب من داخل الحزب وخارجه.

من جهة أخرى اكد  مصطفى المشهوري، انه و لأول  مرة  يتم تهيئ للمؤتمر تطبيق قوانين 20 مارس 2012 الخاص بصفقات الشفافية التامة والمراقبة القانونية التامة سمح الله، من داخل الحزب وسدينا عليهم الباب ، ملمحا الى الذين كانوا في الماضي يمررون الصفقات في المقاهي والصالونات المغلقة،حيث نعتهم بالمشوشين الذين يريدون إفشال تنظيم المؤتمر.

إضافة تعليق

   





Scroll to top