السودان: مقتل متظاهر وإصابة آخرين جراء إطلاق قوات الأمن النار على المعتصمين

ADSENSE

الوطن24/وكالات

أكدت لجنة أطباء السودان المركزية مقتل متظاهر عشريني نتيجة إصابته بطلق ناري، أطلقته قوات الأمن أثناء محاولتها فض الاعتصام في منطقة القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم

وقبل ذلك، أفادت وكالة "رويترز" بأن أكثر من 10 أشخاص أصيبوا جراء إطلاق قوات الأمن السودانية النار على تجمع للمتظاهرين في ساحة الاعتصام

وأضافت الوكالة أن صوت إطلاق النار سمع بالقرب من وسط الخرطوم، في وقت متأخر من الاثنين، بعد اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن، والمتظاهرين الذين كانوا يغلقون الطرق

من جهتها، ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية في تقرير تناول الأحداث أمام القيادة العامة، أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي ضد المحتجين، ما أسفر عن وقوع إصابات بطلقات نارية

كما أكدت اللجنة في تقرير سابق إصابة عدد من المعتصمين نتيجة تعرضهم للضرب على يد قوات الأمن بالعصي والسياط، وكذلك جراء التدافع

ودعت اللجنة المواطنين إلى التوجه للمستشفيات للتبرع بالدم من أجل الجرحى والمصابين

وطالب "تجمع المهنيين السودانيين"، المنظم الرئيس للاحتجاجات في السودان، بمحاسبة المتورطين في التسبب بسيل دم المتظاهرين، إذ قال في بيان نشر الاثنين، بالتزامن مع ظهور أنباء عن إطلاق النار على المتظاهرين وسقوط مصابين في صفوفهم: نؤكد أن الدم الذي سال لا دية له إلا بمحاسبة المتورطين فردا فردا ومحاسبة من أصدر الأوامر، فكل مسؤول صمت فهو متواطئ وخائن رعديد

ودعا البيان العسكريين إلى "التصدي لكل محاولات جر البلاد للعنف والتصعيد السلبي" وحماية الاحتجاجات السلمية، مشددا على أن هدف الثورة هو الاستقرار والسلام

وأضاف أنه على المجلس العسكري الانتقالي تحمل مسؤوليته كاملة في حماية المواطنين والبلاد وضمان نقل السلطة للمدنيين

وتأتي هذه التطورات في اليوم الذي استؤنفت فيه المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة حول نقل السلطة للمدنيين

وأعلن المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، شمس الدين كباشي، في ختام المباحثات، التوصل إلى اتفاق مع "قوى إعلان الحرية والتغيير" المعارضة، بشأن هيكل السلطة الانتقالية المدنية المقبلة ونظام الحكم في الفترة الانتقالية، فضلا عن المهام والسلطات في المستويات الثلاثة السيادي والتنفيذي والتشريعي

إضافة تعليق

   





Scroll to top