السودان يرحب بقرار إلغاء العقوبات الاقتصادية الأميركية

ADSENSE

الوطن24/وكالات

رحبت الخارجية السودانية، اليوم الجمعة، بقرار الرئيس الأميركي باراك أوباما بإلغاء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها واشنطن على السودان لمدد متفاوتة وصل بعضها لعشرين عاماً

وكان أوباما قد أصدر قراراً اليوم الجمعة، بإلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، والتي من بينها حظر المعاملات الحكومية والاستثمار الأميركي في السودان، وفك تجميد الأرصدة، بالنظر إلى التقدم الذي أحرزه السودان في الفترة الماضية في ما يتصل بمكافحة الإرهاب، والحدّ من دعم المتمردين في دولة جنوب السودان، بالإضافة إلى قضايا حقوق الإنسان

وجاء في الأمر التنفيذي الصادر من الرئيس باراك أوباما، حسب "وكالة رويترز"، أن رفع العقوبات سيتأخر 180 يوماً

واعتبرت الخارجية السودانية في بيان لها أن الخطوة الأميركية بإلغاء الأمرين التنفيذيين بتاريخ 5 نوفمبر 1997م و17 أكتوبر 2006، واللذين بموجبهما فرضت عقوبات اقتصادية على السودان، تمثل تطوراً إيجابياً مهماً في مسار العلاقة بين الدولتين. وأكدت أنها نتاج طبيعي لجهود الطرفين وللحوار الطويل الذي تم خلال الفترة الفائتة، وشارك فيه العديد من مؤسسات البلدين، فضلاً عن أنه ثمرة لتعاون وثيق بين الخرطوم وواشنطن في القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك

وأشار البيان إلى تصميم الحكومة المضي قدماً في التعاون والحوار مع واشنطن، لرفع اسم البلاد عن قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتجاوز كافة العقبات التي تعترض التطبيق الكامل لعلاقة البلدين

إضافة تعليق

   





Scroll to top