الشرق الأوسط:عرض أميركي بـ"خروج آمن" للأسد.. وائتلاف المعارضة يرفض

ADSENSE

الوطن24

كشف عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق السورية المعارضة خلف داهود عن مبادرة أميركية ستطرح قريبا على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة لحل الأزمة السورية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الأحد عنه القول أن هناك "مبادرة أميركية ستطرح قريبا على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، ونحن ننتظر فحواها لنبني على الشيء مقتضاه ، علما بأن أي مبادرة لا يجب أن تقتصر على توافق أميريكي - روسي عليها بل يجب أن تشمل الدول الإقليمية والأهم يجب أن تحظى بموافقة الشعب السوري والمعارضة السياسية والعسكرية.

وأضاف :"يتم التداول بأن المبادرة الأميركية قد تتضمن عرضا بخروج آمن للأسد من السلطة إلى روسيا أو أي دولة أخرى"

وقال :"مصير الرئيس السوري خاضع للتفاوض على أساس بيان جنيف، علما بأننا لا شك سنسعى أن لا يكون جزءا من المرحلة الانتقالية".

وأوضح داهود للصحيفة :"نحن نعتبر أن كل ما لم يشر إليه بيان جنيف هو خاضع للتفاوض ومن ضمنه مصير الأسد"، مع الإشارة إلى أن "طرح بقاء الأسد بعد كل ارتكاباته بحق الشعب السوري فيه إهانة لقيم العدالة والإنسانية من قبل المجتمع الدولي".

وتحدث عن "سيناريوهات بدأ التداول بها لحل الأزمة السورية ، لا ندرك بعد مدى جديتها".

وشجب الائتلاف السوري المعارض أمس ما قال إنها "محاولات لتسويق النظام السوري من قبل بعض قادة الدول الغربية"، مؤكدا أنه سيستمر بقول "لا" لبقاء الأسد في السلطة في أي مرحلة انتقالية أو في مستقبل سوريا.

وقال رئيس المجلس الوطني السوري عضو الائتلاف المعارض جورج صبرا للصحيفة :"لا يمكن لأي حل سياسي حقيقي أن يستقر ويستمر إلا إذا ذهب الأسد، وإلا كيف سيقنعون السوريين بالالتزام بهذا الحل طالما من ارتكب الجرائم بحقه لسنوات وسنوات لا يزال حاضرا في مستقبل سوريا؟

ونفى صبرا أن تكون المراجع الدولية طرحت بشكل مباشر على الائتلاف والمعارضة السورية بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية، لافتا إلى أنه "وبالعكس تماما ، فقد سمعنا من الروس في موسكو كلاما يوحي بأنّهم غير متمسكين بأي شخص".

إضافة تعليق

   





Scroll to top