الغرفة الفلاحية بالقنيطرة تحتضن ورشة موضوعاتية حول:سلسلة الحوامض بسيدي سليمان أية آفاق في ظل آليات التجميع؟

ADSENSE

القنيطرة/ محمد دادي

في إطار العمل الدؤوب الذي تقوم به الغرفة الفلاحية الجهوية لجهة الرباط – سلا – القنيطرة لتنفيذ مشاريع الدعامة الثانية من مخطط المغرب الأخضر

و بناءا على الاختصاصات المخولة للغرفة الفلاحية وفقا للنظام الأساسي المنظم للغرف الفلاحية رقم 08-27، خاصة مقتضيات المادة الرابعة منه

و في إطار برنامج الأيام الدراسي الموضوعة بغرض تنمية قطاع الحوامض الذي يعتبر قطاعا حيويا بالجهة

نظمت الغرفة الفلاحية لجهة الرباط – سلا – القنيطرة و بتنسيق مع الجمعية المغربية لمنتجي الحوامض بالمغرب – فرع سيدي سليمان – ورشة موضوعاتية حول " سلسلة الحوامض بسيدي سليمان : أية آفاق في ظل آليات التجميع " ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بمقر الغرفة الفلاحية بالقنيطرة بحضور منتجي الحوامض و أعضاء الغرفة الفلاحية والفعاليات ذات الإهتمام بالقطاع الفلاحي على الصعيد الجهوي و الوطني و قد افتتح السيد رئيس الغرفة الفلاحية بجهة الرباط سلا القنيطرة الورشة الموضوعاتية و قال بعد الترحيب بجميع الحاضرين

لقد كنا دائمي التأكيد بأن مغربنا ينعم في الاستقرار و الأمن، بفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله، و بفضل سياسة الدولة المعتمدة على القطاع الفلاحي، فالفلاح هو الذي يوفر القوت اليومي للمغاربة، الفلاح هو الذي يقتحم الأسواق الدولية و العالمية بالمنتوج المغربي، و يساهم في تحقيق التوازن التجاري، الفلاح بعمله اليومي و تضحياته بأسرته ووقته وراحته جندي من جنود الأمن و الاستقرار

و بهذه القناعة الراسخة لدينا، حرصنا على تنظيم مجموعة من اللقاءات اختلفت مواضيعها و تنوعت سلاسلها و حظي قطاع الحوامض بمناظرة حول التسويق، و نحن نلتقي اليوم في سياق موضوع يكتسي أهمية بالغة في مخطط المغرب الأخضر و هو رهان أساسي لمستقبل الفلاحة عموما و الحوامض على وجه الخصوص، و هو موضوع، التجميع، مذكرا السادة الحضور إننا سنستمر في لقاءات أخرى و مماثلة نريدها أن تكون ملتقيات للتعبير عن انشغالات الفلاح المنتج، و اطلاعه على المستجدات و تنسيق مواقفه مع التنظيمات البيمهنية و السياسات العمومية، فلا يخفي عليكم أن الحوار و التشاور مع الفلاح و تبادل الرأي مع الإدارات المتدخلة، ثم صياغة مواقف مشتركة من خلال الغرفة كمؤسسة دستورية و التنظيمات المهنية الفلاحية، كفيل بأن يبلغنا النتائج التي نتوخاها و ننشدها جميعا في إطار مقاربة رابح رابح

سلسلة الحوامض، في حاجة إلى التسويق و إلى سياسة تسويقية مضبوطة وواضحة و عادلة مجاليا. و هي في حاجة أيضا إلى تنظيم مهني قوي ماليا و بشريا و إنتاجيا كما وجودة، قادر على تجاوز الصعوبات و المعيقات التي تواجه الفلاح المنتج

و هنا أنبه الفلاحة، أن قوتهم و مستقبلهم رهين بقوة التنظيم المهني الذي ينتمون إليه و هي جمعية منتجي الحمضيات بالغرب. رهين أيضا بدعمهم لهذه الغرفة ممثلهم الدستوري، و رهين أيضا بالانسجام في المواقف بين الجمعية و الغرفة و هذا ما نحمد الله عليه بوجود الأخ الصديق المغراوي الذي يمثل الجمعية و عهدناه داخل الغرفة مدافعا و محاميا على الفلاحة و لا سيما منتجي الحوامض

و ختاما نوه بالسيد المدير الجهوي للفلاحة و بالسادة اطر هذه المديرية، و نوه بوكالة التنمية الفلاحية و تحية خاصة لمديرها و لأطرها، و أشاد بالتنسيق الجيد و المحكم الذي يجمع كل مديريات الوزارة مع الغرفة و تحية خاصة لكافة التنظيمات المهنية

و بعد كلمة السيد رئيس الغرفة إنطلقت فعاليات الورشة الموضوعاتية

بالعرض الأول حول : "سلسلة الحوامض بجهة الرباط – سلا – القنيطرة " عن المديرية الجهوية للفلاحة

ثم العرض الثاني حول : " سلسلة الحوامض بالمغرب " عن جمعية منتجي الحوامض بالمغرب

و العرض الثالث الذي تمحور حول : " التجميع في سلسلة الحوامض بالجهة " عن وكالة التنمية الفلاحية

و بعد هذه العروض فتح باب المناقشة و المداخلات و التي أبانت عن مدى الإهتمام الكبير لأهم ما تم إدراجه في العروض الثلاثة مع التأكيد عن الدور الهام الذي تلعبه سلسلة الحوامض بالمغرب في الإقتصاد الوطني و التطور الذي تشهده عدة مناطق للإنتاج و خاصة سيدي سليمان في إطار مخطط المغرب الأخضر كما أكدت جميع المداخلات خلال هذه الورشة على ضرورة الإستمرار في تنظيم ورشات أخرى و لقاءات ميدانية لتسليط مزيد من الضوء على أهمية سلسلة الحوامض بالمغرب و دورها الأساسي في تطوير القطاع الفلاحي المغربي

إضافة تعليق

   





Scroll to top