اللاعب مهدي بوربيعة بطل حادثة غريبة في الدوري الايطالي

ADSENSE

الوطن24/ الرباط ووكالات

عاش لاعب خط الوسط المغربي لنادي ساسولو الإيطالي مهدي بوربيعة، حادثة غريبة، عندما واجه الأحد، نادي تورينو في مباريات الجولة 36 من الدوري الإيطالي، إذ لم تدم فرحته بهدف ناديه الأول، سوى دقائق قليلة

ونجح صاحب الـ27 عاماً، مهدي بوربيعة، في التقدم لنادي ساسولو، عند الدقيقة 27 مفاجئاً أصحاب الأرض، إذ كان احتفاله بالهدف سبباً في طرده، عندما حاول نزع قميصه، قبل أن يتفطن ويرتديه بسرعة مرة أخرى، لكن الأمر كان قد قضي بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه

ونسي بوربيعة الذي تحولت سعادته إلى حزن في ظرف دقائق، أنه تلقى بطاقة صفراء أولى عند الدقيقة 28 من عمر المباراة، ما جعله يحتفل بتلك الطريقة المجنونة، التي لم يجنِ منها سوى بطاقة صفراء ثانية، جعلت زملاءه يعانون لحوالي ساعة من الزمن

واستغل نادي تورينو الطرد الذي تعرض له المغربي، بعودة كبيرة، إذ عادل الدولي الإيطالي أندريا بيلوتي النتيجة، غير أن زملاء اللاعب المطرود نجحوا في ترجيح الكفة مجدداً لصالحهم عند الدقيقة 71، وهو ما حرك "التورو" الذي استطاع التعديل وتسجيل الهدف الثاني والثالث عبر سيموني زازا وبيلوتي مرة أخرى

إضافة تعليق

   





Scroll to top