المؤتمر الوطني العام الليبي يعلن 20 فبراير القادم موعدا لانتخابات هيئة صياغة الدستور

ADSENSE

الوطن24: وكالات

أعلن رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي، نوري أبو سهمين، مساء اليوم الخميس، أن انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور (لجنة الستين) ستجرى في 20 فبراير القادم.

 وقال أبو سهمين، في كلمة خلال حفل أقيم مساء اليوم بمقر المؤتمر في طرابلس، إن تحديد هذا الموعد تم بتشاور وتنسيق مع المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، انطلاقا من كون المؤتمر الوطني العام "السلطة الشرعية الوحيدة على التراب الليبي"، وكذا انسجاما مع جاء في الإعلان الدستوري "الذي ارتضاه الليبيون دستورا مؤقتا يحمي مكتسبات الثورة، ويحدد النهج الديمقراطي القائم على التداول السلمي للسلطة ومبدأ الفصل بين السلطات والقبول بالانتخابات الحرة النزيهة".

 وأعلن رئيس المؤتمر الوطني العام أن أيام 15 و16 و17 من الشهر ذاته ستخصص لانتخابات الليبيين بالخارج، داعيا إلى "تقاسم المسؤولية والتكاثف والتصالح".

 ووصف أبو سهمين انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ب"الحدث المفصلي في تاريخ ليبيا"، مبرزا أن بلوغ هذه المحطة جاء "بعد جهد كبير وتواصل حثيث مع كل الجهات المختصة من أجل الوصول إلى بناء دولة العدل والقانون وجمع الكلمة حول دستور دائم يحقق الأمن والأمان والتطلعات التي يرجوها الشعب الليبي".

 وأكد رئيس المؤتمر الوطني العام أنه "على الرغم مما يكتنف مسار البلاد من عوائق على اختلاف أشكالها وما يحاك لنا من مؤامرات ودسائس في الداخل والخارج بهدف إجهاض ثورة 17 فبراير، إلا أن إرادة الشعب الحر ومساندته لجيشه الوطني وثواره البواسل أبطلت كافة المحاولات اليائسة لعودة النظام المتهالك الذي ولى إلى غير رجعة".



 

إضافة تعليق

   





Scroll to top