المان سيتى يصطدم بـالبايرن والريال يسعى لغسل أحزانه

ADSENSE

الوطن24

تستأنف اليوم الأربعاء، منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، بإقامة 8 مباريات، عندما يحل بايرن ميونيخ الألمانى ضيفًا على مانشستر سيتى الإنجليزي ومانشستر يونايتد ضيفًا على شاختار دونيتسك الأوكراني بينما يستضيف ريال مدريد الإسبانى فريق كوبنهاجن الدانماركى، ويلتقى يوفنتوس الإيطالى مع جالاطا سراى التركى، وأندرلخت البلجيكى مع أولمبياكوس اليوناني، وباريس سان جيرمان الفرنسى مع بنفيكا البرتغالى وباير ليفركوزن الألمانى مع ريال سوسيداد الإسبانى وسيسكا موسكو الروسى وفيكتوريا بلزن التشيكي.

فى المباراة الأولي المان سيتى يواجه البايرن على ملعب الأول "الاتحاد" لها مذاق خاص، لأنها ستجمع شمل المدربين، جوسيب جوارديولا المدير الفنى للبايرن، والتشيلى مانويل بيليغرينى مدرب المان سيتى، حيث يستعيد كلا المدربين ذكريات المواجهات التى جمعت بينهما فى الماضي، فى الليغا الإسبانية، وكان حينها غوارديولا مدربًا لبرشلونة، بينما عمل بيليغرينى مدربًا لثلاث فرق بالليغا هم فياريال وريال مدريد ومالاجا على الترتيب قبل أن يرحل إلى البريمير ليغ لتدريب "السيتيزنز" بعد انتهاء الموسم الماضي.

يسعى المان سيتى لاستغلال عاملى الأرض والجمهور من أجل تحقيق الفوز على البايرن لاستعادة التوازن والثقة بعد الخسارة المفاجئة له فى البريمير ليغ، أمام أستون فيلا 3/2، أما البايرن فيسعى لخطف فوز ثمين من إنجلترا لمواصلة مسلسل انتصاراته تحت قيادة جوارديولا، حيث كان قد استهل مشواره فى "شامبيونز ليج" بفوز عريض على سسكا موسكو الروسى، بثلاثية نظيفة، وهى نفس النتيجة التى حقق بها المان سيتى الفوز على فيكتوريا بلزن التشيكى فى المباراة الافتتاحية أيضًا بالمجموعة الرابعة.

وعلى ملعب "سانتياغو بيرنابيو" يستضيف الريال "الجريح" فريق كوبنهاغن الدانماركى ساعيًا لتحقيق الفوز لا محالة من أجل غسل أحزانه المحلية بعد الخسارة أمام جاره وغريمه أتليتيكو مدريد، بهدف دون مقابل، فى مباراة الديربى مطلع الأسبوع الحالى، وحتى يسترد المدير الفنى الإيطالى كارلو أنشيلوتى ثقة جماهير الريال من جديد والتى هتفت ضده بعد خسارة الديربي.

ينتظر أن يدفع أنشيلوتى بالحارس والقائد إيكر كاسياس أساسيًا فى المباراة، حيث سيعادل القديس فى حال مشاركته رقم الأسطورة الهولندى كلارنس سيدورف من حيث عدد المباريات التى شارك فيها بدورى الأبطال "131 مباراة"، بينما ستكون الأولى له على ملعب "البيرنابيو" هذا الموسم، فى ظل تفضيل أنشيلوتى للحارس دييجو لوبيز بإشراكه فى المباريات على حساب كاسياس.

ووسط معنويات منخفضة للغاية، يخوض مانشستر يونايتد ثانى مواجهاته بدوري الأبطال أمام شاختار الأوكرانى، ساعيًا للفوز من أجل استعادة هويته الضائعة تحت قيادة المدرب الاسكتلندى ديفيد مويس، حيث حقق الشياطين الحمر أسوأ بداية فى تاريخه منذ 24 عامًا فى أول موسم بعد رحيل المدرب الأسطورة السير أليكس فيرجسون، وذلك بعد الخسارة المذلة أمام وست بروميتش ألبيون 2/1 ومن قبلها خسارة الديربى أمام مانشستر سيتى 4/1

وعانى مانشستر لتحقيق الفوز على باير ليفركوزن فى المباراة الافتتاحية له بدورى الأبطال، والتى انتهت بفوزه 4/2 على ملعبه "أولد ترافورد"، بينما أسقط شاختار منافسه ريال سوسيداد فى عقر داره، بهدفين نظيفين، فى مباراته الافتتاحية، وهو ما يؤكد صعوبة المواجهة بينهما اليوم.

إضافة تعليق

   





Scroll to top