المحكمة الإدارية بالرباط تنتصر للمقاول الشقروني ضد بنكيران

ADSENSE

وجهت المحكمة الإدارية بالرباط صفعة قوية الى رئاسة حكومة بنكيران بعد أن أصدرت حكما ضد أكاديمية التعليم بالرباط يقضي بتعويض "شركة شقرونى نت" لأشغال البناء والتجهيز بمبلغ قدره 173 مليون ، لتنتصر بذلك للمشتكي المقاول سعيد الشقروني، بعد أن اتهم ديوان رئاسة الحكومة في بيان له المقاول المذكور بالمبالغة في تحصيل التعويضات المستحقة من وزارة التربية الوطنية ومؤسسات عمومية أخرى .

 كما أصدرت هيئة المحكمة الإدارية حكما آخر ضد المكتب الوطني المراقبة السلامة الصحية للمواد الغذائية بتعويض شركة "الشقرونى نت" عن الأشغال التى قامت بها بمبلغ وقدره  440 مليون سنتيم ، حيث جاءت هذه الأحكام مناقضة لما جاء في البحث الذي أعلن عنه بيان ديوان رئاسة حكومة بنكيران والذي هاجم فيه المسؤول في شركة الشقروني نت ، وقال بأن المبالغ التي يطالب بها المقاول "لا تعكس القيمة الحقيقية للأشغال المنجزة من طرف شركته".

وفي نفس السياق قال سعيد الشقروني في تصريح ل"الخبر" إبان نطق المحكمة بالحكم ، " إن القضاء أنصفني وفند مزاعم رئاسة الحكومة التي قالت بأني لم أحترم بنود دفاتر التحملات للصفقات التي حازتها شركتي و أن القضاء وحده له صلاحية البت في الشكاية وهاهو القضاء المغربي النزيه ينصفني ، مما يظهر بشكل جلي أن بنكيران حاول التأثير على القضاء والتستر على المفسدين ، من خلال ذلك البيان لكنه لم ينجح في ذلك  " .

أما بخصوص الملفات الجنحية المتعلقة بالارتشاء ، فقد تم متابعة جميع المتهمين بالرشوة والابتزاز في الشكايات التي تقدم بها المقاول الشقروني ، ومن بينهم الموظفة ، " نادية .ب" المتهمة بالابتزاز ، حيث  تمارس جمعية المراقبين الماليين ضغوطا في عدة جهات لأجل عدم متابعة المراقبة المذكورة في الملف المعروض على القضاء .

دلتا العطاونة: الخبر

إضافة تعليق

   





Scroll to top