المديرية العامة تعفي والي أمن طنجة بلحفيظ وتعين مولد خويا واليا بالنيابة

ADSENSE

الوطن24: ع. المساوي

قررت المديرية العامة للأمن الوطني يوم الإثنين 30 يونيو إعفاء عبد الله بلحفيظ، من مهامه على رأس ولاية أمن طنجة، وإلحاقه  بالإدارة المركزية للأمن في الرباط، بعد سنتان قضاها في هذا المنصب.

وعزت مصادر محلية، هذا القرار المفاجئ، الذي اتخذه بوشعيب أرميل، إلى سلسلة "من الأخطاء المهنية،" التي ارتكبت من طرف المصالح الأمنية بطنجة، في عهد ولاية بلحفيظ، التي امتدت منذ شهر ماي 2012، إلى جانب سلسلة من حوادث السرقة التي طالت مقر إقامات بعض الشخصيات المقيمة في المدينة، من بينها حادث السطو على قصر أمير سعودي بمنطقة كاب سبارطيل، وهو الحادث الذي عجل باتخاذ هذا القرار حسب العديد من المتتبعين.
وكان عبد الله بلحفيظ قد عين بتاريخ 30 ماي 2012 واليا لأمن طنجة قادما من مدينة وجدة خلفا للوالي السابق محمد أوهاشي، غير أنه عجز خلال فترة ولايته عن تسيير الأمن في عاصمة البوغاز بالشكل المطلوب، ما ترك حالة من الاحتقان حتى بين أوساط الأمنيين.

وحسب مصادر أمنية فإن المديرية العامة للأمن الوطني قد أصدرت قرارها بتعيين مولود أخويا، واليا للأمن بالنيابة في مدينة طنجة، والذي كان يشغل  منصب نائب لوالي الأمن بمدينة الرباط

إضافة تعليق

   





Scroll to top