المديرية العامة للأمن الوطني تنفي أسلحة مطاطية أو غازات مسيلة للدموع لتفريق تجمهر بالحسيمة

ADSENSE

الوطن24/الرباط

نفت المديرية العامة للأمن الوطني أن تكون عناصر القوة العمومية المكلفة بالمحافظة على النظام العام قد استعملت أسلحة مطاطية أو غازات مسيلة للدموع لتفريق تجمهر بالشارع العام، زوال ومساء يوم الأحد 5 فبراير الجاري، وذلك داخل النفوذ الترابي لمصالح الأمن الوطني بمدينة الحسيمة

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان حقيقة أنه لم يتم نهائيا استخدام أي نوع من الأسلحة الوظيفية، كما لم يتم توقيف أي شخص في إطار هذه الأحداث

إضافة تعليق

   





Scroll to top