المغرب/ الكونغو: ساعة الحقيقة فوق ملعب أوييم بالغابون

ADSENSE

الوطن24/الرباط ووكالات

أكد هيرفي رونار مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ، يوم الأحد بأوييم (شمال)، أن منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، الذي سيواجهه الفريق الوطني يوم الاثنين في إطار منافسات الجولة الأولى من الدور الأول (المجموعة الثالثة)، ضمن نهائيات الدورة ال31 لكأس إفريقيا للأمم 2017 في كرة القدم بالغابون ، يعد خصما قويا

قال هيرفي رونار سنواجه خصما قويا، حل ثالثا في دورة سنة 2015، وسبق أن فاز بكأس إفريقيا للأمم للاعبين المحليين (الشان).

ويرفع منتخبا المغرب والكونغو الديمقراطية شعار لا بديل عن الفوز في المباراة التي ستجمع بينهما ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة للبطولة من أجل قطع خطوة مهمة في طريق التأهل إلى دور الثمانية عن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا كوت ديفوار وطوغو

وستكون المواجهة هي الخامسة بين المنتخبين في كأس الأمم الأفريقية حيث انتهت ثلاث مواجهات سابقة بينهما بالتعادل بنتيجة واحدة 1-1 بينما كان الفوز من نصيب المغرب في نسخة 1976 بهدف دون رد. وشارك المنتخب المغربي في كأس الأمم الأفريقية 15 مرة من قبل لكنه لم يحصد اللقب سوى مرة وحيدة في عام 1976

ومنذ لقب 1976 كان أفضل إنجاز للمنتخب المغربي هو الوصول إلى المباراة النهائية للبطولة عام 2004 بتونس لكن الفريق خسر أمام أصحاب الأرض في النهائي. وفي باقي البطولات الأفريقية التي شارك فيها المنتخب المغربي، كان الخروج من الدور الأول هو نصيب الفريق في أعوام 1972 و1978 و1992 و2000 و2002 و2006 و2008 و2012 و2013، فيما وصل الفريق إلى دور الثمانية في بطولة 1998 وخرج من الدور قبل النهائي في بطولات 1980 و1986 و1988

المنتخب الإيفواري يتطلع إلى ضربة بداية قوية في رحلة الدفاع عن لقبه القاري عندما يلتقي، الاثنين، نظيره التوغولي

وخلال مشاركاته السابقة في البطولة الأفريقية خاض أسود الأطلس 57 مباراة حيث فازوا 19 مرة وتعادلوا 22 مرة فيما مني الفريق بـ16 هزيمة. ويعود المنتخب المغربي إلى المشاركة في بطولات كأس الأمم الأفريقية بقرار من المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس).. بعدما قرر الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) قبل أكثر من عامين حرمان أسود الأطلسي من المشاركة في نسختين متتاليتين بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافة البطولة الماضية عام 2015 والتي نقلت قبل بدايتها بفترة قصيرة إلى غينيا الاستوائية

ويخوض المنتخب الكونغولي النسخة الجديدة من البطولة القارية تحت قيادة وطنية حيث يتولى تدريب الفريق المدرب فلوران إيبنغي بعد أن تحمل المسؤولية أيضا في نسخة 2015، لكنه يطمح إلى إنجاز أفضل في الغابون. ويعتمد إيبنغي على قائمة تضم عددا من اللاعبين الناشطين في الدوري المحلي وخاصة مازيمبي، وعددا من المحترفين بأوروبا خاصة في أندية الدوري الإنكليزي، إضافة إلى المهاجمين ندومبي موبيلي وجيرمي بوكيلا المحترفين في قطر

إضافة تعليق

   





Scroll to top