المفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي حول شروط ولوج الفواكه والخضر إلى السوق الأوروبية في الواجهة

ADSENSE

الوطن24: ومع

يرتقب أن تحتل المفاوضات بين المغرب والاتحاد  الأوروبي حول شروط ولوج الفواكه والخضر إلى السوق الأوروبية، حيزا هاما خلال أشغال  المناظرة الوطنية السابعة للفلاحة، المقرر عقدها اليوم الأربعاء بمكناس حول موضوع  "الفلاحة التضامنية".


 وكان وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش والمفوض الأوروبي المكلف بالفلاحة  والتنمية القروية داسيان سيولوس، قد اتفقا، في 16 أبريل الجاري، على إطلاق، اليوم  الأربعاء، المفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي حول شروط ولوج الفواكه والخضر  المغربية إلى السوق الأوروبية.


 وكان  المسؤولان قد أكدا ، في اتصال هاتفي، على ضرورة التسريع بعقد هذه  المفاوضات بهدف تدارس الحلول الكفيلة بإعادة التوازن للمبادلات بين المغرب  والاتحاد الأوروبي كما تم التفاوض بشأنه في الاتفاق الفلاحي الذي يربط بينهما.


 وذكر أخنوش، بهذه المناسبة، بالتزامات الاتحاد الأوروبي تجاه المغرب في إطار  الاتفاقات الثنائية وركز على الانعكاسات المترتبة عن الإصلاحات التي قام بها  الاتحاد الأوروبي، والتي "تضع التعاون الفلاحي بين الشريكين في سياق غير ملائم بما  فيه الكفاية".


 وكان الاتحاد الأوروبي قد تبنى تصرفات تفويضية تدخل في إطار إصلاح السياسة  الفلاحية الأوروبية وتمس بشروط ولوج الفواكه والخضر المغربية إلى السوق الأوروبية.


 وتنظم الدورة السابعة للمناظرة الوطنية للفلاحة بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة  للأغذية والزراعة (الفاو) التي جعلت من العام 2014 " سنة عالمية للفلاحة  التضامنية".


 

إضافة تعليق

   





Scroll to top