الملك يوشح طه عبد الرحمان: فيلسوف المنطق الذي عانى كثيرا من العزلة و التضييق على فكره

ADSENSE

الوطن24: ماب

وشح الملك محمد السادس الفيلسوف المغربي المختص في المنطق طه عبد الرحمان، الذي عانى كثيرا من المرض، وعانى من التضييق عليه في سنوات الصراع بين انصار الحداثة والعقل وبين أنصار المنطق والسلف، خصوصا في جامعة محمد الخامس كلية الاداب بالرباط.

الفيلسوف طه عبد الرحمان المعروف عالميا، والذي خصصت له قنوات ومجالات عالمية مساحات للتعريف بفكره العقلاني الاستدلالي، صرح في اكثر من مناسبة لطلابه ان يعيش عزلة ومعاناة على فكره في المغرب وفي الدول الفرنكفونية، نتيجة مواقفه .

وأكد المفكر والفيلسوف المغربي طه عبد الرحمان، أن  وسام الكفاءة الفكرية الذي وشحه به الملك محمد السادس ، يوم  الأربعاء بالرباط خلال حفل استقبال بمناسبة الذكرى الخامسة للعرش ، يعد بمثابة " تكريم للكلمة الحرة والفكرة الحية".
وقال طه عبد الرحمان في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن "الوسام  الذي زين به صدري صاحب الجلالة في هذا اليوم المشهود، الذي هو يوم تجديد الميثاق  بينه وبين شعبه، ليجعلني أشعر في دخيلة نفسي أن صاحب الجلالة لم يكرم فحسب شخصي أو  عملي، بل كرم الكلمة الحرة، وكرم الفكرة الحية لدى كل مفكر ولدى كل مبدع في هذا  البلد الطيب".
وأضاف طه عبد الرحمان أنه " لمن عظيم الفخر والاعتزاز أن يكون على عرش هذا  البلد الأمين ملك حكيم ينزل أهل الثقافة وأهل الفكر وأهل الأدب وأهل العلم المنزلة  التي يستحقون، لا سيما وأن المغرب أضحى اليوم منارا فكريا وأدبيا يشع على العالم  العربي، كما كان وما زال منارا روحيا يشع على العالم الإسلامي".
 وازداد  طه عبد الرحمن سنة 1944 بمدينة الجديدة، وتلقى دراسته الابتدائية  بمسقط رأسه ثم الإعدادية بمدينة الدار البيضاء، ثم بجامعة محمد  الخامس حيث حصل  على الإجازة في الفلسفة.
 واستكمل طه عبد الرحمان دراسته بجامعة السوربون، حيث حصل منها على إجازة  ثانية في الفلسفة ودكتوراه السلك الثالث عام 1972 برسالة في موضوع "اللغة والفلسفة  .. رسالة في البنيات اللغوية لمبحث الوجود"، ثم دكتوراه الدولة عام 1985 عن  أطروحته "رسالة في الاستدلال الحجاجي والطبيعي ونماذجه".
 وعمل طه عبد الرحمان أستاذا بجامعة محمد الخامس بالرباط منذ 1970 إلى حين  تقاعده في سنة 2005.
 وعبد الرحمان عضو في "الجمعية العالمية للدراسات الحجاجية" وممثلها في  المغرب، وعضو في "المركز الأوروبي للحجاج"، وهو رئيس منتدى الحكمة للمفكرين  والباحثين بالمغرب. حصل على جائزة المغرب للكتاب مرتين، ثم على جائزة الإيسيسكو في  الفكر الإسلامي والفلسفة عام 2006، كما حصل على جائزة محمد السادس للفكر والدراسات  الإسلامية في 13 يناير 2014م.


 

إضافة تعليق

   





Scroll to top