المنتخب المغربي في نهائي كأس دانون بعد تجاوزه عقبة الكبار

ADSENSE

الوطن24/الحسين بلهرادي

انجاز غير مسبوق..ذلك الذي حقق المنتخب المغربي لكرة القدم في نهائيات كاس دانون والتي تجرى بالملعب الكبير بمراكش،حيث تمكن براعم الحاج عبدالرحمان سليماني وطاقمه التقني من الوصول للمباراة النهائية،حيث سيواجهون منتخب المكسيك،الذي تجاوز عقبة منتخب فرنسا.

وصول المنتخب المغربي للمباراة النهائية لم يأت وليد صدفة،بل جاء نتيجة عمل كبير قام الطاقم التقني بقيادة سليماني،حيث تمكن المنتخب المغربي من الفوز في ست مباريات التي خاضها،وضد مدارس كروية كبيرة،حيث عبر في المباراة الأولى المجر بهدفين لصفر،قبل أن يهزم ايطاليا بسداسية نظيفة،لينهي اليوم الأول بفوز على الولايات المتحدة الأمريكية بهدفين لواحد.

وفي اليوم الثاني تمكن من الفوز على أند ونسيا واسبانيا وهولندا،ليواجه يوم غد الأحد أبناء كواد لاخارا "أبناء وادي الحجارة"،أي المنتخب المكسيكي العنيد.

انجاز المنتخب المغربي هذا، هو سابقة في تاريخ المشاركة المغربية في هذه النهائيات،وكان طبيعيا أن يتحقق، نظرا لتواجد أهل الاختصاص في المكان المناسب.

أكثر من هذا فإن هذا الانجاز كان من صنع أرجل العديد من البراعم التي تم اختيارها بطرق عقلانية ومنطقية،والدليل هو ما وصلت إليه في هذا العرس الرياضي الكبير.

والمنتخب المغربي هذا، يضم العديد من المواهب الكروية،ومن مدن متعددة،كالدار البيضاء وطنجة،والشاون،وسلا وفاس وغيرها،وليس أكاديمية محمد السادس كما روج البعض مؤخرا..

هذا الانجاز هو لرجال عملوا في ظل،لرجال كانوا مخلصين في عملهم،لرجال أحبوا هؤلاء الفتية،وبادلهم نفس الحب والشعور..

..إذن ألف تحية لهؤلاء البراعم..وألف تحية لطاقم تقني يقوده خبير اسمه الحاج سليماني..وألف شكر للعديد من المدراء التقنين الجهويين الذين كان لهم الفضل في اكتشاف العديد من هؤلاء..ولا ننسى الأمهات والآباء الذين أنجبوا لنا هؤلاء الفنانين.. الذين رسموا لوحات فنية داخل المستطيل الأخضر وأدخلوا الفرحة في قلوب كل المغاربة..ومنا لكم ألف تحية.. وكل التوفيق اليوم أمام المكسيك..والأكيد أنهم سوف يحملون الكأس لأن دعوات كل المغاربة معكم..

إضافة تعليق

   





Scroll to top