المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان ينظم وقفة احتجاجية أمام مبنى المديرية الجهوية للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة

ADSENSE

 الوطن24/ الرباط

بعد وقفة يوم الخميس 6 دجنبر2018 الاحتجاجية الانذارية الأولى أمام إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي،بمشرع بلقصيري/ الصفصاف، من الساعة 11 زوالا الى الساعة12 زوالا. من جديد يضطر المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان برمجة وقفة احتجاجية ثانية أمام مبنى المديرية الجهوية للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة وذلك يوم الخميس 10 يناير2019 من الساعة 12.30 زوالا الى الساعة1.30 زوالا، ضمن برنامج احتجاجي متنوع

لرفض منطق سياسة صم الأدان المستمرة وغياب مقاربة القرب والحوار والإنصات لانشغالات الفلاحين الصغار وتجاهل معاناة الساكنة الفلاحية الفقيرة، والاستخفاف بمصالح الفلاحين والمزاجية الممارسة من طرف السيدين،بورحيم مصطفى مدير شبكة الري ومحمد بنطالب رئيس قطاع توزيع المياه بمشرع بلقصيري الصفصافـ

مع تنامي الاختلالات التدبيرية والتسييرية التي أثرت سلبا على أوضاع الفلاحين الصغار بالحوافات والمنطقة، في ظل ما أصبح يعرف بمخطط "المغرب الأخضر"، الذي لم يلمس منه الفلاحون البسطاء إلا السراب و توسيع رقعة الهشاشة والدفع بالمزيد من الفلاحين إلى ما تحت عتبة الفقر

وتأتي وقفة الخميس 10 يناير2019 للمطالبة بتدارك أخطاء السياسة الفلاحية الحالية المتبعة بالمنطقة، و للتنبيه الى حالة تردي القنوات والطرق والمسالك،وللمطالبة بوقف المخالفات الوهمية والانتقامية مع تأكيدنا على ضرورة تطبيق القانون وسواسية الجميع أمامه ،وفتح تحقيق حول ظروف وملابسات تفويت الصفقات العمومية أمام تعمق نتائج كارثية وعدم التزامات الشركات بدفاتر التحملات وهو ما تعكسه البنية التحتية الطرقية و القنوات والمسالك المتردية والمغشوشة

ووقف التماطل في تسليم الفواتير الشهرية من طرف بعض موزعي المياه ، "أعوان المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي" وتسييد معايير غير مقبولة في تدبيرالفواتير وامتهان كرامة الفلاحين ،والنقص الحاد في مياه السقي ،وإشكالية انقطاع التيار الكهربائي "لا تحتسب في التعويض".وكذا عدم تعويض الفلاحين رغم سيل من الشكايات،كما أن " الفوترة" تتسم بالعشوائية وغياب الشفافية واحتساب الحد الأدنى حتى على الأراضي والمستنقعات المغمورة بالمياه

والحالة المتردية لتجهيزات القنوات التي تحتاج للصيانة وغياب الإرشاد الفلاحي و ضعف الحس التعاوني ومن أجل تقوية القدرات التكوينية للفلاحين وأبنائهم، ورفع مستوى وعيهم وتأهيلهم لفهم الأساليب والتقنيات الحديثة في الفلاحة والزراعة وتربية المواشي والدواجن، واستعمال الأسمدة وتأسيس المقاولات الفلاحية الصغرى، ومن ضمن الأعطاب يتم استخلاص الديون في شهر يونيو من كل سنة ،رغم أن جني المحصول لم يتم بعد مما يثقل كاهل الفلاحين،حيث ممكن استخلاص الديون في شهر غشت من كل سنة

كما ستشكل الوقفة أمام المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة مناسبة للمطالبة بتشكيل لجنة مختلطة في تسجيل المخالفات تتشكل من الادارة والسلطات الإدارية المحلية وممثلي الفلاحين ضمانا للشفافية وعدم التمييز بالإضافة للمطالبة بمراجعة المبالغ المالية المبالغ فيها في أثمنة ماء السقي

وضرورة القطع مع ممارسات الشطط والتعسف في تدبير القطاع الفلاحي بالمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي-مكتب مشرع بلقصيري الصفصاف،واعتماد مفهوم جديد للإدارة ينسجم وضمانات دستور 1 يوليوز2011 المكرسة للحكامة الجيدة، والاهتمام بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية 

ومن أجل إقرار حكامة تدبيرية لدى مسؤولي المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة في إقرار رؤية تنموية وتشاركية والقطع مع سوء التسيير والتعسفات الممارسة بعقلية تسلطية، والتصدي لكل أشكال الظلم والغبن الممارس على الفلاحين البسطاء من طرف إدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة

كما قرر المنتدى في حال استمرار واقع تجاهل المطالب المشروعة للفلاحين بجماعة الحوافات برمجة وقفة أمام وزارة الفلاحة بالرباط وتنظيم ندوة صحفية حول اختلالات تدبير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بالقنيطرة،ومكتب مشرع بلقصيري الصفصاف وخطوات أخرى سيتم الإعلان عنها في بلاغات خاصة

إضافة تعليق

   





Scroll to top