المندوبية السامية للتخطيط تتوقع أن يشهد الاقتصاد الوطني تراجعا

ADSENSE

الوطن24: متابعة

ذكرت المندوبية السامية للتخطيط أنه يتوقع أن يشهد  الاقتصاد الوطني تراجعا في وتيرة نموه، خلال الفصل الأول 2014، ليحقق نموا يقدر ب  2,5 في المئة، حسب التغير السنوي، بعد (تحقيق نسبة) 4,5، في الفصل الذي قبله.


 وأوضحت المندوبية، في "موجز الظرفية" اليوم الثلاثاء، أن "هذا التباطؤ يعزى إلى انخفاض القيمة المضافة الفلاحية بعد  موسم فلاحي جيد".


  وبخصوص الطلب الخارجي الموجه للمغرب، أبرزت المندوبية أنه "من المرتقب أن  يساهم انتعاش اقتصاد الدول المتقدمة، خلال الفصل الأول 2014، وخاصة منطقة الأورو،  في تحسن الطلب الخارجي الموجه للمغرب" ، حسب التغير السنوي. في ظل سياق دولي يتميز  بتحسن في الظرفية الاقتصادية للدول المتقدمة وللتجارة العالمية.


 وأضافت أنه "يتوقع أن ترتفع الصادرات الوطنية بنسبة 5,7 في المئة. في المقابل،  ستعرف الواردات زيادة تقدر ب 6,7 في المئة، بسبب ارتفاع واردات المواد الغذائية  والاستهلاكية.


 وأوضحت أنه سينتج عن ذلك  "انخفاض في معدل تغطية الصادرات للواردات بنسبة 0,5  نقطة لتستقر في حدود 49,1 في المئة، وكذلك تفاقم العجز التجاري بحوالي 7,6 في  المئة.


 وبالرغم من تراجع المداخيل الفلاحية، ينتظر أن يواصل الطلب الداخلي دعمه  للاقتصاد الوطني، خلال الفصل الأول 2014.


 وسيعرف استهلاك الأسر نموا يقدر ب 3,8 في المئة حسب التغير السنوي، عوض زائد 4,9 في المئة، خلال الفصل الذي قبله، وذلك موازاة مع ارتفاع القروض الموجهة  للاستهلاك ب 2 في المئة ، وتراجع أسعار الاستهلاك إلى حدود 0,5 في المئة، عوض 2,4  في المئة، سنة ما قبل.


 وتتوقع المندوبية السامية للتخطيط أن " يتأثر الاقتصاد الوطني، خلال الفصل  الثاني 2014، بتراجع مساهمة القطاع الفلاحي".


 وذكرت أنه يرتقب أن يحقق الاقتصاد الوطني نموا يقدر ب 2,3 في المئة، خلال الفصل  الثاني 2014  عوض 4,8 في المئة، السنة الفارطة.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top