الموت يغيب الفنانة المصرية مريم فخر الدين

ADSENSE

الوطن24: ماب

توفيت، اليوم الاثنين بالقاهرة، الفنانة المصرية مريم فخر الدين عن عمر يناهز 83 سنة، بعد صراع مع المرض.

وكانت الفنانة الراحلة قد تعرضت في أكتوبر الماضي إلى نزيف حاد من الفم، نقلت على إثره إلى العناية المركزة حيث ظلت في غيبوبة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن مريم فخر الدين تم إبقاؤها في المستشفى منذ فترة طويلة لإجراء عملية إزالة تجمع دموي من المخ، تدهورت حالتها الصحية بعد إجراء هذه العملية، ونقلت إلى العناية المركزة حتى وافتها المنية صباح اليوم.

وولدت مريم فخر الدين في الأول من غشت عام 1933 بمدينة الفيوم لأب مصري مسلم وأم مجرية مسيحية، وحصلت على شهادة البكالوريا من المدرسة الألمانية.

واشتهرت الفنانة الراحلة خلال فترة الخمسينات والستينات من القرن الماضي في السينما العربية بأدائها أدوار الفتاة الرقيقة العاطفية، حتى أصبحت رمزا للرومانسية وأطلق عليها لقب "حسناء الشاشة"، لكنها نجحت بعد ذلك في تنويع أدوارها، لتخرج من هذه الشخصية النمطية التي برعت في أدائها.

وفي مطلع السبعينات اختلفت أدوارها على الشاشة بحكم السن، وأدت أدوار الأم وزوجة الأب في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية. كما قدمت أكثر من 240 فيلما من الأفلام البارزة في تاريخ السينما العربية. وظلت الفنانة مريم فخر الدين تعمل، طيلة هذه الرحلة، دون انقطاع، حيث قامت بإنتاج وأداء دور البطولة في ثلاثة أفلام هي (رنه خلخال) عام 1955 و(رحلة غرامية) و(أنا وقلبي) عام 1957، إلى جانب أشهر أفلامها ومنها، بالخصوص، (الأرض الطيبة) عام 1954 و(رد قلبي) عام 1957 و(حكاية حب) عام 1959 و(البنات والصيف) عام 1960 و(القصر الملعون) عام 1962 و(طائر الليل الحزين) عام 1977 و(شفاه لا تعرف الكذب) عام 1980 و(بصمات فوق الماء) عام 1985 و(احذروا هذه المرأة) عام 19991 و(النوم في العسل) عام 1996.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top