النجم الاحمر يسقط ليفربول وموناكو ينهارعلى أرضه أمام بروج برباعية

ADSENSE

الوطن24/ وكالات

حقق النجم الأحمر الصربي انتصارا تاريخيا على ليفربول الإنكليزي 2-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم ليثأر منه بعد خسارته الثقيلة امامه صفر-4 ذهابا

والفوز هو الاول لناد صربي في دوري ابطال اوروبا منذ اعتماد النظام الجديد موسم 1992-93 (باستثناء التصفيات)، اذ كانت الفرق الصربية خاضت 15 مباراة في دور المجموعات فتعادلت في 4 وخسرت 11 منها

وكان النجم الاحمر توج بطلا للقارة عام 1991 عندما كان يضم في صفوف نخبة نجوم منتخب يوغوسلافيا سابقا وابرزهم روبرت بروزينتسكي وسينيسا ميهايلوفيتش وديان سافيسيفيتش

وعاد الى تشكيلة ليفربول المهاجم دانيال ستاريدج والجناح ادم لالانا على حساب البرازيلي روبرتو فيرمينو والبرازيلي فابينيو

واضاع ستاريدج فرصة لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من اندي روبرتسون، فاستدار على نفسه واطلقها بيسراه من مسافة قريبة لكنها جاءت عالية (17

ونجح اصحاب الارض في افتتاح التسجيل عندما ابعد حارس ليفربول البرازيلي أليسون كرة خطيرة سددها ال فاردو بن من خارج المنطقة الى ركلة ركنية نفذها الألماني ماركو مارين وارتقى ميلان بافكوف فوق الهولندي فيرجيل فان دايك ليزرعها داخل الشباك (22)

ولم يكد ليفربول يخرج من الصدمة حتى وجد نفسه متخلفا بهدفين بتسديدة قوية من بافكوف نفسه من 25 مترا عجز عن التصدي لها أليسون (29)

وكاد لالانا يقلص الفارق عندما سبح لكرة برأسه وسددها باتجاه المرمى لكن احد مدافعي النجم الاحمر ابعدها الى ركنية (33)

واشرك مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب فيرمينو والمدافع جو غوميز في مطلع الشوط الثاني بدلا من ستاريدج وترنت الكسندر ارنولد تواليا في محاولة لتعديل النتيجة

وضغط ليفربول في مطلع الشوط في ظل تراجع النجم الاحمر لكن هجماته كانت خجولة وكانت ابرز فرصة تمريرة من روبرتسون ارتطمت باحد مدافعي النجم الاحمر لتسقط على العارضة (51)

وسنحت امام صلاح فرصتان لتقليص الفارق في مدى ثوان قليلة اذ تصدى حارس النجم الاحمر ميلان بوريان لمحاولته الاولى (70)، وحولها ركلة ركنية ومنها وصلت الكرة الى النجم المصري مجددا فسددها بيسراه لولبية ارتطمت بالقائم وخرجت

ووقف الحارس الصربي جديدا حائلا دون زيارة صلاح لشباكه عندما تصدى لمحاولة الاخير من مسافة قريبة (82)

خسارة مذلة لموناكو

تعرض موناكو لخسارة مذلة أولى في عهد مدربه الجديد النجم السابق تييري هنري، بسقوطه على أرضه أمام بروج البلجيكي صفر-4، الثلاثاء في المرحلة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم

وأنعش بروج آماله في التأهل إلى دور الـ16، رافعا رصيده إلى 4 نقاط في المركز الثالث ضمن المجموعة الأولى، بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد الإسباني الذي يلتقي في وقت لاحق ضيفه المتصدر بوروسيا دورتموند الألماني (9 نقاط)، فيما اقترب موناكو من توديع المسابقة رسميا

وفي خمس مباريات، خسر هنري 3 مرات وتعادل مرتين، ليتعثر وضع النادي الذي احتجز رئيسه الروسي دميتري ريبولوفليف الثلاثاء في فرنسا في قضية احتيال

وحسم بروج الذي خسر آخر سبع مباريات في دوري الابطال خارج أرضه (بينها التصفيات)، المباراة في شوطها الأول، بعد بداية كارثية لفريق المدرب هنري الذي حل في 13 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بدلا من البرتغالي ليوناردو جارديم المقال بسبب سوء النتائج

وافتتح بروج التسجيل باكرا بعد خطأ دفاعي بابعاد عرضية تهيأت أمام المتربص الدولي البلجيكي هانس فاناكن، سددها بسهولة في شباك الحارس السويسري دييغو بيناغليو (12)

وبعدها بقليل، حصل بروج على ركلة جزاء بعد لمسة يد على الإيطالي انتونيو باريكا، تولى فاناكن تنفيذها بنجاح وسط المرمى (16)

رد موناكو مرتين لكن الحارس الأميركي إيثان هورفاث صد أمام البلجيكي يوري تيليمانز (22)

وسجل بروج هدفه الثالث في غضون 12 دقيقة، من تسديدة جميلة جدا من حدود المنطقة لعبها البرازيلي ويسلي لولبية أرضية في الزاوية اليسرى لمرمى موناكو (24)

في الشوط الثاني، نجح بروج في ضمان تقدمه لا بل عززه بهدف رابع عن طريق الهولندي رود فورمر بتسديدة في الزاوية البعيدة (85)

إضافة تعليق

   





Scroll to top