الولايات المتحدة تصنف جماعات أنصار الشريعة في ليبيا و تونس ضمن قائمة المنظمات الإرهابية

ADSENSE

الوطن24: وكالات

صنفت كتابة الدولة الامريكية الفروعا لثلاثة لأنصار الشريعة في بنغازي و درنة (ليبيا) و تونس ضمن قائمة "المنظمات الإرهابية الأجنبية" كما صنفت زعماء هذه الجماعات ك"إرهابيين دوليين".
 و أعلنت كتابة الدولة في بيان لها أنها سجلت هذه المجموعات الثلاث لانصار الشريعة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية بموجب القوانين الأمريكية حول الإرهاب.
 كما صنفت كتابة الدولة احمد أو ختالة و سفيان بين قومو و سيف الله بن حسين المدعو "أبو عياذ" ك"إرهابيين دوليين".
 و بالتالي تقرر فرض عقوبات تخص منع تموين أو محاولة تموين المادي او الماليأو المشاركة في أعمال مع هذه المجموعات الثلاث أو مع هؤلاء الأفراد بالإضافة إلى تجميد جميع ممتلكاتهم التي قد تكون موجودة بالولايات المتحدة.
 و ذكرت كتابة الدولة الأمريكية أن جماعات أنصار الشريعة ببنغازي و درنةالتي أنشئت مع سقوط نظام معمر القذافي شاركات في هجومات إرهابية ضد المدنيين وقامت بالعديد من الاغتيالات و محاولات اغتيال مسؤولين أمنيين و سياسيين بشرق ليبياو كذا الاعتداء يوم 11 سبتمبر 2012 ضد القنصلية الأمريكية ببنغازي حيث قتل السفيرالأمريكي كريس ستيفنسون رفقة ثلاثة من موظفي الممثلية الدبلوماسية الأمريكية.
 و اعتبرت كتابة الدولة أن أعضاء هاتين المجموعتين الإرهابيتين الليبيتين"لا زالوا يشكلون تهديدا على المصالح الامريكية" موضحة أن احمد أبو ختالة و سفيانبن قومو هم قائدي أنصار الشريعة على التوالي ببنغازي و درنة.
 و اضاف نفس المصدر أن جماعة أنصار الشريعة في تونس التي أنشأها سيف اللهبن حسين في بداية 2011 متورط في الاعتداء على السفارة الامريكية و المدرسة الأمريكيةفي 14 سبتمبر 2012 .
 و ذكرت في هذا الصدد ان الحكومة التونسية كانت قد صنفت هذه المجموعة كمنظمةإرهابية متورطة في الاعتداءات على قوات الامن التونسية و اغتيال شخصيات سياسيةو محاولة القيام بعمليا انتحارية بالأماكن التي يتردد عليها السواح.

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top