انتبهوا: المشاكل المالية تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

ADSENSE

الوطن24: وكالات

خلصت دراسة حديثة أنجزتها المؤسسة السويدية  لأمراض القلب والرئة، ونشرت فحواها الصحافة المحلية، إلى أن  أزيد من 1.3 مليون  سويدي معرضون للإصابة بأمراض القلب جراء تداعيات المشاكل المالية.

 ولا يتوفر العديد من السويديين على الموارد الضرورية لمواجهة النفقات الطارئة.  وتوضح الدراسة، التي ستنشر نتائجها التفصيلية في شتنبر المقبل، أن احتمال إصابة  هذه الفئة بأمراض القلب وتعرضها للموت الفجائي أكبر منه لدى غيرهم.


  وحسب الوكالة الحكومية السويدية للإحصاء فإن شخصا من أصل 6 أشخاص يبلغون من  العمر 15 سنة وما فوق  ، لا يتوفر على موارد لمواجهة نفقات غير متوقعة  تزيد عن  8.000 كرونا (865 أورو) ، أي أن الأمر يتعلق ب 1.3 مليون سويدي.


  وأكد ، جون نيلسون ، رئيس مجلس الأبحاث بالمؤسسة في بيان أن "العلماء  يرون  بأن هناك عددا من التفسيرات الممكنة لهذا الخطر المتزايد للأمراض القلبية. اذ من  الممكن أن لا يكون لدى  الأشخاص غير القادرين على مواجهة الضائقات المالية،  لا  المال ولا الوقت للاعتناء بصحتهم أو انهم يعيشون في وسط فقير، أو انهم يشعرون  بالخزي .لأن الشعور بالخزي والعار هو مصدر للتوتر المزمن والذي يمكن أن يؤدي بدوره  إلى الإصابة بأمراض قلبية".


 

إضافة تعليق

   





Scroll to top