انتحار مطلقة في ظروف غامضة بضواحي سطات

ADSENSE

متابعة/ مسعود انيغي

أقدمت سيدة تبلغ من العمر حوالي 35 عاما، الأحد، على وضع حد لحياتها شنقا بدوار “الحينة” الواقع بالنفوذ الترابي لقيادة أولاد سيدي بن داود كيسر، نواحي سطات

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالكة عثر عليها معلقة بواسطة حبل ملفوف حول عنقها، وهو الامر الذي اثار الرعب والهلع في صفوف عدد كبير من ساكنة الدوار

وأشارت الى أن الهالكة مطلقة، دون أن تكشف إن كانت تعاني من اضطرابات نفسية، مكتفية بالقول ان السلطات ومصالح الدرك الملكي حضرت الى عين المكان بعد إشعارها بالموضوع

وقامت مصالح الدرك الملكي بمعاينة الجثة، وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد ملابسات وظروف الانتحار

وجرى نقل الجثة الى قسم مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي، لإجراء عملية التشريح الطبي لتحديد الأسباب

إضافة تعليق

   





Scroll to top