انطلاق الدورة الأولى لملتقى تربية الأبقار بتارودانت

ADSENSE

الوطن24: ومع

أعطيت، اليوم الأربعاء بتارودانت، الانطلاقة الرسمية لفعاليات الدورة الأولى لملتقى تربية الأبقار، الذي تنظمه تعاونية "كوباك" بتعاون مع عمالة إقليم تارودانت، من 20 إلى 23 نونبر الجاري تحت شعار "تربية الأبقار: رافعة التنمية القروية".

 ويشارك في هذا الملتقى، الذي ينظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، ما يزيد على 110 عارض لمختلف الآليات والمعدات الفلاحية، إلى جانب 147 رأسا من الأبقار تعود ملكيتها ل 49 كسابا، فضلا عن عدد كبير من مهنيي سلسلة إنتاج الحليب وإنتاج اللحوم الحمراء من مربين وممونين وموزعين وغيرهم من المهتمين بمجال المستلزمات الفلاحية وكذا بقطاع التحسين الوراثي.

 وتميز حفل الافتتاح بحضور وفد رسمي هام يتقدمه عامل إقليم تارودانتد فؤاد محمدي ورئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة  إبراهيم الحافيدي والكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري  محمد صديقي وعدد من البرلمانيين والمنتخبين وشخصيات مدنية وعسكرية.

وتخللت أشغال اليوم الأول لهذا الملتقى أربعة عروض علمية تناولت على التوالي مواضيع "إنتاج الأبقار في العالم: الوضعية الحالية وآفاق التنمية" و "استراتيجية تغذية الأبقار الحلوب في سياق تقلبات أسعار المواد الغذائية" و "دور التنظيمات المهنية في تطوير قطاع الأبقار من خلال التجربة الفرنسية" و "استراتيجية تنمية قطاع الأبقار بالمغرب".

وتهدف هذه التظاهرة إلى النهوض بقطاع إنتاج الأبقار وإبراز مكانة جهة سوس ماسة درعة في هذا المجال، وكذا إلى تثمين والتعريف بالرصيد الوراثي للأبقار على مستوى الجهة، فضلا عن تمكين الفاعلين والمهنيين من الانفتاح على التقدم التكنولوجي لسلسلة إنتاج الأبقار.

كما سيشكل هذا اللقاء فرصة يتداول خلالها المهنيون والمسؤولون عن القطاع حول مشروع مشترك يسعى لتفعيل التنمية القروية وفضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين جميع الفاعليين في قطاع تربية الأبقار على الصعيد الوطني والجهوي ومناسبة أيضا لمموني قطاع تربية الأبقار لعرض آخر المستجدات التقنية والتكنولوجية على مستوى مختلف سلاسل قطاع إنتاج الأبقار.

ويتضمن هذا الملتقى، الذي يقام على مساحة إجمالية تصل إلى ثلاث هكتارات، من ضمنها جناح من 300 متر مربع خصص لأزيد من 15 تعاونية فلاحية مستفيدة من برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عروضا لأصناف وسلالات مختلفة من الأبقار وكذا مباراة لاختيار أحسن وأجود الأبقار، فضلا عن عرض لأحد التقنيات التكنولوجية في مجال العناية وتربية الأبقار.

كما يتضمن برنامج الملتقى ندوات وعروضا علمية ومناظرات في مجال تربية الأبقار، بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية لمعامل "كوباك"  و بعض الضيعات الفلاحية.

حري بالذكر أن جهة سوس ماسة درعة، التي تتوفر على قطيع حيواني قوامه 2.23 مليون رأس (من بينها 260 ألف رأس من الأبقار)، تساهم بما يزيد على 10 في المائة من الإنتاج الوطني من الحليب ومشتقاته و 4 في المائة من اللحوم الحمراء.

إضافة تعليق

   





Scroll to top