انطلاق عمليات التحقيق بمقتل المعارض الروسي نيمتسوف

ADSENSE

الوطن24

قال الممثل الرسمي للجنة التحقيق الفدرالية التابعة للاتحاد الروسي، فلاديمير ماركين السبت 28 فبراير إن ملف مقتل السياسي الروسي بوريس نيمتسوف سُلم لإدارة التحقيقات المركزية.

وقال ماركين: "خلال اجتماع لجنة التحقيق في مقتل نيمتسوف، قرر رئيس لجنة التحقيق الفدرالية للاتحاد الروسي الكسندر باستريكين تحويل القضية الجنائية من فرع الإدارة التابعة لموسكو إلى إدارة التحقيقات المركزية".

وسيتم تشييع جثمان نيمتسوف الثلاثاء 3 مارس في مقبرة "تروييكوفسكوي" بموسكو.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعرب عن تعازيه لوالدة نيمتسوف وقال إنه يشاطرها حزنها.

وقال الرئيس في برقية نشرت على موقع الكرملين "تفضلوا بقبول خالص التعازي على خسارة لا تعوض. أشاطركم بصدق المصيبة التي حلت بكم. بوريس نيمتسوف، ترك بصمته في تاريخ روسيا، في السياسة والحياة العامة. وقد عمل في مناصب هامة في الفترة الانتقالية الصعبة بالنسبة لبلادنا، وعبر دائما بصدق عن موقفه، ودافع عن وجهة نظره".

وكان رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين، قال إن عملية قتل نيمتسوف بدم بارد هي رسالة تحد للدولة والمجتمع.

وأشار إلى أن الجميع ينتظر تحقيقا مهنيا في الجريمة. وقال ناريشكين في رسالة تعزية لعائلة وأصدقاء نيمتسوف على الموقع الإلكتروني لمجلس الدوما." تعازينا الصادقة لأسرة وأصدقاء نيمتسوف، لا أصدق حادث وفاته المأساوي. جريمة القتل في وسط موسكو رسالة تحد للدولة والمجتمع. وجميعنا ينتظر التحقيق السريع والمهني، وتقديم الجناة إلى العدالة. أنا متأكد من أنهم لن يفلتوا من العقاب.

من جانبه اتهم رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف الغرب بتنظيم عملية قتل المعارض السياسي الروسي بوريس نيمتسوف.

وأضاف أن منظم العملية كان يأمل بأن توجه أصابع الاتهام إلى قادة الاتحاد الروسي وخلق موجة من الاحتجاجات والصراع الداخلي في روسيا.

يذكر أن نيمتسوف قتل برصاص مجهولين وسط موسكو الجمعة بالقرب من الكرملين.

إضافة تعليق

   





Scroll to top