بريطانيا تتذكر الأميرة ديانا في الذكرى الـ19 لوفاتها

ADSENSE

الوطن24/وكالات

تتذكر بريطانيا يوم 31 غشت الأميرة ديانا الزوجة السابقة للأمير تشارلز في الذكرى الـ19 لمصرعها بجانب حبيبها المصري دودي الفايد في حادث سير مروع في باريس

وكانت قصة الحب بين ديانا ونجل الملياردير المصري بعد فضيحة الطلاق بين الأميرة وزوجها الأمير تشارلز قد أثارت غضب العائلة الملكية في بريطانيا. وفي السنوات التي مرت على وفاة الأميرة، ظهرت هناك أكثر من "نظرية مؤامرة" حول تورط أفراد من الأسرة الملكية أو حتى من الحكومة البريطانية في الأحداث التي أدت لحادثة نفق جسر ألما في باريس ليلة 31 غشت. وتتذكر الصحافة الصفراء هذه المؤامرات سنويا مع اقتراب ذكرى وفاة الأميرة

وما يختلف هذا العام، هو شائعات بدأت تنتشر منذ أبريل الماضي، بعد أن رجحت صحيفة "غلوب" البريطانية الصفراء تنحية إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا في ذكرى وفاة الأميرة ديانا هذا العام

ورجحت الصحيفة أن تسلم الملكة تقاليد السلطة ليس لنجلها الأكبر الأمير تشارلز بل لحفيدها الأمير وليام، وذلك لأنها مازالت غاضبة من أبنها بسبب انفصاله عن ديانا ونجليهما الاثنين، ولا تستطيع تحمل زوجته الثانية كاميلا حتى اليوم

لكن لا شيء يدل حتى الآن على صحة هذه الشائعات

وفي ظل غياب أي مراسم رسمية مكرسة لذكرى الأميرة التي كانت تبلغ 36 عاما فقط وقت وفاتها، ملأ البريطانيون صفحات شبكات التواصل الاجتماعي بصور الفقيدة وذكرياتهم الشخصية حول الأيام "الذهبية" بعد حفل الزفاف "الأسطوري" لديانا وتشارلز، ودور الأميرة في مبادرات خيرية واجتماعية عديدة

إضافة تعليق

   





Scroll to top