بعد الإقصاء من كأس العرش: الفرصة الأخيرة للمدرب فوزي جمال مع الكاك

ADSENSE

القنيطرة/ محمد دادي

بعد سلسلة من الهزائم والتي بلغت ثلاثة الأولى برسم الدورة الأولى من البطولة الاحترافية أمام فريق الرجاء البيضاوي برباعية والثانية والثالثة أما فريق الفتح الرباطي برسم إقصائيات كأس العرش عقد المكتب المسير للكاك برئيسه الجديد اجتماع طارئ لتدارس أسباب الهزيمة والمستوى الضعيف لفريق الكاك واتفق الجميع أن تكون المقابلة المقبلة هي الفرصة الأخيرة للمدرب فوزي جمال من أجل ضمان بقائه كمدرب الكاك أو الرحيل هذا وسيستقبل فريق النادي القنيطري بالملعب البلدي بالقنيطرة يومه السبت المقبل على الساعة الخامسة مساءا فريق اتحاد طنجة الذي حقق الفوز برباعية في الدورة الأولى على حساب فريق الدفاع الحسني الجديدي وخلال الندوة الصحفية التي أعقبت مقابلة الكاك ضد الفتح الرباطي الأخيرة أشار المدرب فوزي جمال بأن الفريق يعاني من نقص في تركيبته البشرية ويطالب بانتدابات وازنة تنحصر بين ثمانية وأربعة لاعبين لسد الخصاص في عدة مراكز هذا في الوقت الذي أقحم فيه المدرب مجموعة من العناصر الشابة من مدرسة الكاك ويلزمهم وقت طويل لكسب مزيد من الخبرة والتجربة في الوقت الذي نجد فيه أن النادي مطالب أمام ضغط الجمهور والمكتب المسير لتحقيق أفضل النتائج مع توالي الدورات لتفادي شبح النزول وفقدان أكبر عدد من النقاط سيكون لها وقع سيئ على مستقبل الكاك خصوصا ونحن الآن لا زلنا في بداية المشوار بعد انطلاق البطولة مؤخرا وإذا كانت الانتدابات الجديدة مفروضة على الكاك بسبب الظرفية الحالية وبالمقابل نجد الكاك بعد الجمع العام الأخير يعاني من العجز ويجد صعوبة في توفير السيولة المالية اللازمة أمام غياب مستثمرين ومحتضن للكاك والذي يتطلب تحركات مكثفة لأعضاء المكتب المسير الجديد للكاك من أجل البحث عن المحتضن وتوفير الموارد المالية اللازمة قبل فوات الأوان وسقوط الكاك في فخ النزول وإن كل من يحب الكاك ويكن له كل الود كما جاء في كل المداخلات الماراطونية خلال الجمع العام الأخير فمن واجبه التضحية في سبيل الكاك وعقد مجموعة من المشاورات والاتصالات مع الجهات المعنية بالشأن الرياضي بالجهة والإقليم وعقد شراكات فعلية مع المؤسسات والشركات الاقتصادية المتوفرة بالجهة من أجل الكاك وتاريخه العريق والرجوع إلى أمجاد الماضي حين كان الكاك يحقق أفضل النتائج

إضافة تعليق

   





Scroll to top