بعد الفيديو الشهير: من جديد درك خميس متوح تحت المجهر

ADSENSE

الجديدة /محسن الجديدي                علامة قف/ خاص

لاحديث خلال هذه الأيام إلى عن المعاناة التي يعاني منها العديد من مستعملي الطريق الجهوية الرابطة بين أولاد أفرج وخميس متوح،وبالضبط قرب منطقة تسمى بوعلالة،والتي تعتبر ملتقى الطريق التي تربط العونات بالطريق التي تربط بين بولعوان أولاد أفرج.كل هذا بسبب الحاجز الأمني الذي يستعمله درك خميس متوح.

حيث اشتكى العديد من الطريقة الغريبة التي يتم بها وضع هذا الحاجز،والبعيدة عن المعايير التي يجب العمل بها،حيث أكد العديد من المشتكين ان الهدف من هذا الحاجز هو سقوط السائقين في الشباك.

كما أكدوا ان علامة قف"كما تظهر الصورة" تبقى وحيدة دون وضع قبلها علامات تخفيف السرعة،كل هذا زاد من كثرة حوادث السير،بعدما يتم إجبار العديد من السائقين من الوقوف من طرف رجال الدرك،نظرا لضيق الطريق وبعض المنعرجات،زيادة على تواجد هذا الحاجز"الغريب" قرب إحدى المدارس الابتدائية.

أكثر من هذا فان رجال الدرك بخميس متوح يتعاملون حسب أهواهم،مع العديد من يعبرون هذه الطريق،وخصوصا أصحاب النقل السري،الذي حطم الرقم القياسي في هذه المنطقة،دون حسيب ولا رقيب وأمام عيون رجال الدرك بهذا المركز.

من المعلوم أن هذا المركز كان قد عرف فضيحة بعدما تم اعتقال بعض الدركيين،بعد نشر مقطع فيديو الذي هز المنطقة،والذي كشف العديد من الحقائق التي تجرى بهذا المنطقة،كما كشف عيوب بعض الوجوه التي تعتقد انها تمتلك عصا السحرية في حل مجموعة من المشاكل.

 الفيديو المنشور على موقع يوتوب سجل بالوضوح ممارسات بعض رجال الدرك بمتوح  مع سائقي الشاحنات ونقل البضائع.

وخلق الفيديو ضجة كبيرة بعد تداوله من طرف أبناء المنطقة عامة،في البداية، قبل انتشاره على نطاق واسع عن طريق تطبيق الواتساب وموقع التواصل فيسبوك

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top