بعد رحيل مرسي: الرئيس المصري يعلن عن إنشاء مشروعين عملاقين أحدهما لإنتاج الطاقة النووية

ADSENSE

الوطن24: وكالات: أعلن الرئيس المصري المؤقت السيد عدلي منصور عن الشروع في إنشاء مشروعين قوميين عملاقين، أحدهما مخصص لإنتاج الطاقة النووية لأغراض سلمية، بينما يخص الثاني تنمية منطقة قناة السويس.

وقال الرئيس المصري في خطاب وجهه مساء اليوم السبت، للشعب المصري بمناسبة الذكرى الأربعين لحرب أكتوبر 1973 التي ستحل يوم غد الأحد "إنني أعلن أننا نشرع في تدشين أولى الخطوات لمشروعين قوميين عملاقين.. ففي ظل ما نواجهه من تحديات على مستوى الطاقة.. أعلن البدء في مشروع إنشاء محطات نووية للاستخدامات السلمية للطاقة".

وأضاف في هذا الخطاب الذي بثه التلفزيون المصري أن منطقة الضبعة (شمال مصر) ستحتضن هذا المشروع الذي "من شأنه أن يحقق للأجيال القادمة أحد أهم متطلبات التنمية المأمولة والمستحقة لمصر خلال العقود القادمة".

وبعدما أشاد "بما أظهره مصريو الضبعة من وطنية في سبيل تحقيق هذا المشروع الواعد" أعلن الرئيس المصري عن" البدء في أولى خطوات مشروع تنمية منطقة قناة السويس ".

وسبق لمجلس الوزراء المصري في اجتماع له خلال شهر شتنبر الماضي أن اعتبر مشروع تنمية منطقة قناة السويس "مشروعا قوميا جديدا لمصر، يستحق أن يلتف حوله كل المصريين لما سوف يتيحه من فرص استثمارية عظيمة تضاعف الدخل القومي، و"توفر فرص عمل هائلة للمصريين خاصة من قاطني إقليم القناة بمحافظاته الثلاث ... وبما يمكن أن يحققه من جذب للصناعات التكاملية والأنشطة اللوجيستية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب الصحراء".

 

إضافة تعليق

   





Scroll to top