بنسعيد: يطالب بالضغط على الحكومة الجزائرية لإحصاء سكان تندوف لمعرفة العدد الحقيقي للصحراويين

ADSENSE

الوطن24: جدد النائب في فريق الأصالة والمعاصرة المهدي بنسعيد الطلب في ضرورة إحصاء الصحراويين في مخيمات تندوف.

وأضاف عضو لجنة الخارجية والتعاون بمجلس النواب في تدخل له أمس الخميس خلال فعاليات مجلس أوربا بشأن مساهمة البرلمانات في حل نزاع الصحراء المغربية التي تعقد حاليا بستراسبورغ، أنه على البرلمانيين الجزائرين و من مختلف الدول المشاركين في هذا الاجتماع الضغط على الحكومة الجزائرية للقيام بإحصاء السكان الصحراويين في مخيمات تندوف، حيث "تروي عدة شهادات من العائدين الصحراويين من تندوف، أن السكان في تندوف ليسوا كلهم من الصحراويين فقط ولكن أيضا من مالي والنيجر و موريتانيا فروا من بلادهم بسبب الجفاف أو الحروب أو غيرها من أجل الاستفادة من المساعدات الإنسانية المتاحة داخل مخيمات تندوف، فيجب علينا أن نعرف بوضوح اليوم من الذي يعيش في تندوف" يقول المهدي بنسعيد .

وبعدما شكر المهدي بنسعيد مجلس أوروبا والذي يسمح للعمل معا مع "الأشقاء الجزائريين"، أكد أن "الحاجة ماسة لاجتماعات متكررة مع الإخوة الجزائريين هنا أو في مكان آخر للتفكير المشترك في القضايا المشتركة بما فيها التفكير في بناء المغرب الكبير مع الدول الخمس، وهذا الحلم يمكن أن يكون إحدى الحلول لقضية الصحراء المغربية" يقول المهدي بنسعيد .

وجدد بنسعيد طلب تدخل ما سماهم ب "الإخوة الجزائريين  للسماح لممثلي جبهة البوليساريو أن يأتوا ويتحدثوا مباشرة مع أشقائهم المغاربة بالرباط، للمضي قدما في المناقشة والمفوضات حول القضايا الخلافية"، موجها في الأخير السؤال التالي لجل الحاضرين. هل  يمكننا فعلا أن نقول اليوم بأن البوليساريو هو الممثل الوحيد للصحراويين أو حتى الممثل الوحيد للأقلية الانفصالية ؟

إضافة تعليق

   





Scroll to top